تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
متوسط التصنيف الحالي 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
حماية البيئة
 

عملت الهيئة الملكية للجبيل وينبع منذ إنشائها على إحداث توافق تام وانسجام متكامل بين التطور الصناعي والمحافظة على البيئة، ومن أهم المرتكزات للمحافظة على البيئة برنامج المراقبة البيئية والذي بدأت الهيئة الملكية إجراءاته قبل إنشاء المدينة الصناعية بإعداد الدراسات البيئية  لمعرفة طبيعة المنطقة ومدى تأثير النهضة الصناعية على المدينة. وبناء على نتائج هذه الدراسات تم إعداد برنامج المراقبة البيئية على مختلف مناطق المدينة ، الصناعية و السكنية ، من خلال تطبيق الأنظمة والمعايير البيئية المعتمدة دولياً والتي يتم تحديثها دورياً للتحميل اضغط هنا و كذلك حماية الحياة الفطرية ، ومراقبة  البيئـة ، و إصدار التراخيص ، ومتابعة تطبيق الاشتراطات البيئية ، ونظام الغرامات البيئي وقد حددت هذه البرامج بعناية لكي تشمل جميع النواحي البيئية في مدينة الجبيل الصناعية .

تشترط الهيئة الملكية على كل صناعة قائمة أو مستقبلية الالتزام بالمقاييس المحددة للمعدات والعمليات المستخدمة. فيجب على كل مستثمر بعد الانتهاء من الإجراءات الإدارية والموافقة على الاستثمار وتخصيص الموقع تقديم تقرير معلومات بيئي قبل ستة أشهر من البدء في الإنشاءات ويشتمل هذا التقرير على معلومات عن نوع وطبيعة الاستثمار وتصميم المصنع وخط سير الإنتاج وكمية الإنتاج والمواد الأولية المستخدمة والتقنيات المستخدمة للحد من التلوث الناتج من نشاط المصنع ونسبة أدائها وتركيز الملوثات المنبعثة أو المُصَرَّفة وكميتها ومعلومات عن النفايات الصناعية وطرق التخلص منها وكيفية تخزين وتداول المواد الخطرة. وبعد ذلك يقوم مجموعة من المختصين بمراجعة تقرير المعلومات البيئي وإعداد الملاحظات التي تتم مناقشتها مع المستثمر لحين الوصول لحالة مرضية من الناحية البيئية. وبعد ذلك تُصدر الهيئة الملكية رخصة بيئية للمرفق الصناعي تكون سارية المفعول لمدة خمس سنوات للتحميل اضغط هنا.

قامت الهيئة الملكية بإنشاء وتشغيل محطات لمراقبة جودة الهواء والأرصاد الجوية في مدينة الجبيل الصناعية ، حيث تعمل هذه المحطات على قياس العناصر الموجودة في الجو هذا وقد تم توزيع هذه المحطات بشكل دقيق ومدروس بحيث تغطي جميع المناطق الصناعية والسكنية. ويتم جمع البيانات من جميع المحطات كل خمس دقائق على مدار الساعة وإرسالها مباشرة إلى حاسب آلي مركزي باستخدام أجهزة لاسلكية متطورة

حددت الهيئة الملكية عدة مواقع لمراقبة جودة المياه في الشواطئ والمرافئ القريبة من مدينة الجبيل الصناعية لإعطاء معلومات شاملة حول جودة هذه المياه ولتسمح بتتبع التغيرات فيها، حيث تفيد المراقبة المنتظمة في إعطاء مؤشر مبكر لأي تغير في نوعية هذه المياه على المدى البعيد.

كما تقوم الهيئة الملكية بالجبيل بتنفيذ برنامج شامل لمراقبة المياه الجوفية بغرض الحيلولة دون تردي نوعيتها الطبيعية نتيجة لازدياد الأنشطة الصناعية، حيث تتم بعناية شديدة مراقبة المياه الجوفية التي تقع ضمن المنطقة المجاورة للعمليات الصناعية وأماكن تخزين المواد الخطرة ومرافق إدارة النفايات الصناعية والمردم الصحي بالإضافة إلى خزانات المواد البتروكيماوية وذلك بغرض اكتشاف ومعالجة المواد الملوثة في وقت مبكر.

انطلاقاً من حرص الهيئة الملكية على مراقبة المجمعات الصناعية وما ينتج عنها من مياه صرف صناعية  فقد وضعت الهيئة الملكية قوانين صارمة تمنع تصريف هذه المياه إلى البحر أو غيره بل تُرسل مياه الصرف الصناعي إلى محطة متخصصة لمعالجتها وتراقب الهيئة الملكية  هذه المياه فور خروجها من المصنع لضمان أن النفايات السائلة القابلة للمعالجة هي وحدها التي تُرسل إلى محطة المعالجة حيث يتم استخدام هذه المياه المعالجة في أعمال البستنة والتشجير.

تراقب الهيئة الملكية بانتظام جودة مياه البحر المارة في شبكة التبريد ، وذلك من أجل جمع البيانات حول نوعيتها لاستخدامها كمرجع يمكن الاستناد إليه مستقبلا في حالة حدوث أي تغير قد يطرأ على نوعيتها سواء على المدى القريب أو البعيد.

يتضمن اهتمام الهيئة الملكية بمياه الشرب تقييم وحماية مصادر مياه الشرب - مياه الخليج و الآبار الجوفية - لتأكد من أن المياه تتم معالجتها من قبل فريق مؤهل ومدرب، والتأكد من سلامة شبكة توصيل وتوزيع مياه الشرب، ومراقبة نوعية وجودة المياه خلال هذه الشبكة.

تستخدم المياه الخارجة من محطات الصرف الصحي والصناعي كمياه  ري بعد أن تتم لها معالجة ثلاثية ، وتتم مراقبة هذه المياه بشكل مستمر ، لكي يتم التأكد من مطابقتها للمواصفات العالمية لمياه الري.

وضعت الهيئة الملكية بالجبيل إجراءات صارمة لإدارة النفايات الصناعية الخطرة و غير الخطرة التي تَنتج عن المنشآت الصناعية العاملة في المدينة بهدف التقليل من مخاطرها  وتحقيق  حل نهائي آمن للتخلص منها ، حيث اشتملت الإجراءات على تحديد نوع النفايات وطرق معالجتها وكيفية نقلها والتخلص منها.

يعتبر الضجيج أحد المشكلات البيئية ، وسمة من سمات العصر الصناعي والتقدم التكنولوجي الحديث.

وتتم مراقبة الضجيج الناتج عن المصانع بصورة سنوية  بواسطة أجهزة قياس متطورة لمطابقتها مع المعايير البيئية للهيئة الملكية.

تتم وبصورة منتظمة مراقبة المواقع الطبيعية والتي تعزز الحياة البرية والطيور المهاجرة ، وتشمل تلك المواقع المسطحات الطينية، وأماكن نبات المانغروف، والأراضي الرطبة. كما تتم المراقبة على طول الشاطئ وفي المناطق الصحراوية النائية للكشف عن التلوث وأعمال الردم غير المصرح بها.

كما تم اعتمدا نظام الغرامات البيئية ليكتمل برنامج المراقبة بإعطاء غرامات للمخالفة الأنظمة البيئية وذلك للتشجيع والحرص على التقيد بها للتحميل اضغط هنا.

هذا بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي البيئي من خلال تكوين لجنة التوعية البيئية وتنظيم الفعاليات والمؤتمرات المحلية والدولية وذلك لتبادل الخبرات والاستفادة من التطور العلمي في مجال المحافظة على البيئة.