تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
 
الهيئة الملكية للجبيل وينبع تشارك في المعرض الدولي للتعليم العالي
 
07/08/1440
 
 
برعاية كريمة وميمونة من خادم الحرمين الشريفين انطلقت صباح أمس الأربعاء أعمال المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم العالي  والذي يستمر  5- 8 /8/ 1440هـ والمنعقد بمركز المعارض والمؤتمرات بمدينة الرياض ، حيث شاركت الهيئة الملكية للجبيل وينبع متمثلة  بقطاع التعليم  بالمعرض المصاحب للمؤتمر وذلك لتقديم تجربتها الرائدة والمتميزة في قطاع التعليم .

حيث حظي جناح الهيئة الملكية بالجبيل بزيارة معالي وزير التعليم العالي الدكتور حمد آل الشيخ يرافقهُ معالي وزير التربية والتعليم بدولة الأمارات العربية المتحدة المهندس حسين الحمادي أشادوا من خلالها بجهود الهيئة الملكية للجبيل وينبع في قطاع التعليم.

من جانبه أكد مدير عام قطاع التعليم بالهيئة الملكية بالجبيل أن الهيئة الملكية كعادتها سباقة بالمشاركة في تحقيق أهداف الوطن وفي أهداف رؤية 2030 أيضاً من خلال العديد من البرامج التي تحقق هذه الرؤية ومن ضمنها رفع مستوى مخرجات التعليم ونحن متواجدين في هذا المؤتمر بهدف الرقي وتبادل المعرفة بيننا وبين الجامعات السعودية والأجنبية المتواجدة .

كما زار ركن الهيئة الملكية معالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبدالله بن إبراهيم السعدان وفي معيتهٍ الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى بن محمد المهدي وعددٍ من مدراء عموم قطاع التعليم بالجبيل وينبع .

فيما زار جناح  الهيئة الملكية  عدد كبير من المدراء والمسؤولين في مجال التعليم كمدير إدارة التعليم بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور محمد المهري ، وعميد كلية إدارة الأعمال بجامعة جازان الدكتور حسن المهدي ، وعميد خدمة المجتمع بجامعة اليمامة الدكتور يوسف الرشيدي ، وعميد كلية إدارة الأعمال بجامعة القصيم الدكتور أحمد الحركان. وذلك للتعرف على تجربة الهيئة الملكية بالجبيل المميزة بقطاع التعليم .

الجدير بالذكر أن مشاركة الهيئة الملكية للجبيل وينبع ممثلة بقطاع التعليم تأتي اسهاماً منها في إطار الرؤية التي انتهجتها القيادة الرشيدة وتحقيقاً لأهداف برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من رؤية 2030 التي تعتني بالاســتثمار الاستراتيجي فــي الطاقــات البشــرية التي تمثل أحد أهم ركائز حكومــتنا الرشيدة .

وتأكيداً أيضاً للدور الكبير الذي يقوم به قطاع التعليم في دفع عجلة التنمية وتأهيل الكوادر البشرية إضافة إلى الاطلاع على آخر التطورات التي وصل إليها التعليم العالي محليا واقليميا ودوليا.