تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الأمن الصناعي والسلامة بالهيئة الملكية بالجبيل يزيل(٧٠) مركبة تالفة بالجبيل الصناعية
بدأت إدارة الامن الصناعي والسلامة بالهيئة الملكية بالجبيل وبالتعاون مع إدارة النظافة إزالة (٧٠) مركبة تالفة ومهملة داخل أحياء مدينة الجبيل الصناعية بعد أن تم إشعار اصحابها بوضع إشعارات عليها وذلك كإجراء لإزالة كل ما يشوه جمال المدينة.
 
وتهدف إدارة الأمن الصناعي والسلامة من خلال هذه الحملة الى الحفاظ  على جمال ونظافة المدينة والقضاء على الظواهر السلبية التي تشكل خطراً أمنياً او مصدراً للتلوث.
 
من جانبه قال مدير إدارة الأمن الصناعي والسلامة المهندس / سعيد الشهري أن إدارة الأمن الصناعي والسلامة تقوم بجولات مستمرة من خلال وحدة التحقيق والمسح الأمني بالتعاون مع المختصين في إدارة النظافة داخل المدينة  حرصاً منها على أمن وسلامة المدينة وكذلك للمحافظة على المظهر العام لها، مؤكداً على استمرارية هذه الجهود  للقضاء على المخالفات ورفع كل ما يمكن أن يشكل ضرراً داخل المدينة.
 
وأشار الشهري إلى أن تلك الحملات تتم بالتعاون مع الجهات الأمنية وأدارت الهيئة الملكية ذات العلاقة وتمر بعدة مراحل أولها رصد المركبة ووضع الإشعار عليها وإعطاء المهلة اللازمة لأصحابها لرفعها وانتهاء بحجزها تمهيداً لاتخاذ الإجراءات النظامية المتبعة في هذا الشأن.
 
من جانب آخر دعت إدارة الأمن الصناعي والسلامة بالهيئة الملكية جميع السكان الى الابلاغ عن أي مركبة تالفة أو مهملة على هاتف عمليات الأمن الصناعي رقم (0133417777) ليتم أتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها وذلك اسهاماً منهم في المحافظة على نظافة مدينتهم.