تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية بالجبيل تستبدل الورق بـ 170 جهازا لبصمة اليد


بدأت الهيئة الملكية بالجبيل  ممثلة بإدارة الخدمات التعليمية مؤخراً في تطبيق نظام الحضور والانصراف بالبصمة في مدارس الهيئة الملكية بالجبيل وذلك ضمن سعي الهيئة في توفير الوقت والجهد المبذولين في متابعة الحضور والانصراف وترشيد استهلاك الورق والطباعة، مع ربط النظام بين المدارس وإدارة الخدمات التعليمية. 

ويتوقع من النظام الجديد المساهمة بشكل كبير في رفع  مهارة الموظفين والطلاب في إدارة الوقت وتعزيز ثقتهم في نظام الحضور والانصراف. ويتميز النظام الجديد بسهولة إدخال وتحديث  قائمة أسماء الطلاب والعاملين بالمدرسة، مع التحكم بوقت التأخير ومنح الأعذار والإجازات ، وسهولة استخرج التقارير ، كما أن الجهاز يحتفظ بنسخة احتياطية لبيانات الطلاب والمعلمين في حال انقطاع الشبكة لحين رجوعها.
 
وتتنوع التقارير التي يمكن استخراجها من هذا النظام كتقرير الحضور اليومي للعاملين بالمدرسة، وتقرير حالة موظف في فترة زمنية محددة، وتقرير الحضور اليومي للطلاب، والاطلاع على حالة طالب خلال اليوم الدراسي، إضافة إلى  إمكانية تبديل الحصص اليومية، وإعطاء تقارير الحضور للمواد خلال فترة محددة.
 
وقد تم تركيب أجهزة نظام (الحضور والانصراف بالبصمة) في مدارس المرحلة الثانوية بتعليم الهيئة الملكية بالجبيل بواقع (5) مدارس، حيث تم توزيع أكثر من (170) جهاز بصمة، ليستفيد منه (300) موظف، و(2841) طالبا.
 
وتجدر الإشارة إلى  أن الهيئة الملكية بالجبيل تملك بيئة  تعليمية متطورة وعلى مستوى عالي من التأهيل بما يخدم أبناءها الطلاب ومنسوبيها من خلال العديد من البرامج التدريبية، ووسائل التعليم الحديثة، وإقامة العديد من المشاريع والبرامج الميدانية.