تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية بالجبيل تعتمد مشاريع بقيمة 317 مليون

اعتمدت الهيئة الملكية بالجبيل اليوم الثلاثاء عدة مشاريع صناعية في مدينة الجبيل الصناعية بتكلفة إجمالية بلغت (317) مليون ريال سعودي تقريباً وعلى مساحة (67.650)  متر مربع تقريباً. ووقع عن الهيئة الملكية بالجبيل المهندس عبدالعزيز بن نورالدين عطرجي، مدير عام التخطيط الاستراتيجي وتطوير الاستثمار بالهيئة الملكية بالجبيل، وممثلين عن ستة شركات منفذة للمشاريع وهي مشروع شركة صدارة للكيماويات لإنشاء وتشغيل مرفق لتوزيع مادتي أوكسيد الإيثلين وأكسيد البروبلين بمنطقة البلاسكيم بالجبيل (2)، ومشروع شركة تمام للمشاريع لإقامة مشروع لإنتاج أجهزة فحص بالموجات الضوئية و أجهزة فحوص خزانات النفط ، ومشروع شركة داز السعودية المحدودة لإقامة مصنع لتدوير النفايات الكهربائية والالكتروني، ومشروع شركة مشروعات ازدان القابضة لإنتاج رؤوس معدات حفر آبار الزيت والغاز، ومشروع مصنع مستقبل المساندة الصناعية القابضة لإنتاج الخراطيم الهيدروليكية والبلاستيكية وتوصيلاتها والخدمات المصاحبة لها، ومشروع شركة الآلات الدقيقة والتحكم المحدودة لإنتاج أكواع أجهزة التحكم وصمامات أجهزة التحكم.
 
يذكر أن ضمن المشاريع التي اعتمدتها الهيئة الملكية بالجبيل إنشاء محطة توزيع مادتي أكسيد الإيثيلين وأكسيد البروبلين التي هي أولى مشاريع إنشاء مجمع صناعي للإيثوكسيلت والتي تندرج تحتها العديد من الصناعات لإنتاج مواد تستخدم في صناعة إنتاج النفط والمواد الاستهلاكية المنظفات والدهانات وغيرها. كما أن وجود تقنيات حديثة أوتوماتيكية لفحص الخزانات والأنابيب البتروكيماوية يعد طفرة حديثة في مجال التقنية بالمملكة، إضافةً إلى التوسع في الصناعات التحويلية كإنتاج الأنابيب البلاستيكية والأهواز الهيدروليكية ومجمع خدمات السيارات، ويعتبر مشروع إعادة تدوير المخلفات الكهربائية والإلكترونية الأول من نوعه بمدينة الجبيل الصناعية ومجال جديد في إعادة تدوير المخلفات بعد نجاح الهيئة الملكية في إعادة تدوير المخلفات البتروكيماوية والتي تعد الآن من الفرص الاستثمارية الجاذبة لرؤوس الأموال وخطوة أخرى في محال الاستدامة الصناعية.
 
ويأتي اعتماد هذه المشاريع  تمشياً مع توجه الهيئة الملكية بالجبيل لتفعيل الاستثمارات الصناعية وتنويع مصادر الدخل وتوفير الفرص الوظيفية تمشيا مع توجهات الدولة في هذا الجانب وتجدر الاشارة إلى أن الهيئة الملكية للجبيل وينبع  تحرص  بشكل مستمر على تحديث آلية الاستثمار في المدن التابعة لها مما يتيح للمستثمرين الاطلاع على المشاريع الصناعية المستهدفة التي تسعى الهيئة الملكية إلى استقطابها، وقد طورت الهيئة معايير لقبول الأنشطة الصناعية بحيث تكون ذات قيمة مضافة، وأن تحقق نسبة عالية من السعودة، وألا تكون ذات تأثير سلبي على البيئة، وأن يراعى فيها استغلال الأراضي بالشكل الأمثل والاستفادة من البنى التحتية المتوفرة.