تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية تدعم البحث التطبيقي والابتكار ونقل التكنلوجيا مع جامعة ميونخ


زار الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل الدكتور مصلح بن حامد العتيبي مركز جامعة ميونخ للتقنية للبحوث التطبيقية والابتكار في المانيا، يرافقه مدير عام قطاع الكليات والمعاهد بالجبيل الصناعية الدكتور علي عسيري ومدير كلية الجبيل الصناعية الدكتور عيد الهاجري، وذلك لدعم توجه كلية الجبيل الصناعية للتعاون مع جامعة ميونخ للتقنية في مجال البحث التطبيقي والابتكار ونقل التكنولوجيا وإنشاء الحاضنات للتقنية العالية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة .
 
وتم تقديم عروض من قبل فريق الجامعة والجهات المتعاونة معها فيما يخص خطوات برنامج الابتكار الذي يدعم بشكل مباشر رواد الأعمال للابتكار وإنشاء التكنولوجيا المتقدمة وكيفية ارتباطها مع التجمعات الصناعية ومدى احتياجها للدعم البحثي والمادي، وتم عرض تجربتهم الناجحة في كيفية التعاون العملي بين كل من البحوث التطبيقية من الجامعة وبين الصناعة وإدارة التجمعات الصناعية.
 
ويأتي هذا المشروع تفعيلاً على أرض الواقع للخطة الاستراتيجية التطويرية التي يتبعها قطاع الكليات والمعاهد، وتعزيز الشراكات مع المؤسسات الأكاديمية والتقنية العالمية المتميزة في مجالات نقل التقنية والبحث العلمي التطبيقي. إضافة الى مساهمة مخرجات هذا المشروع في دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة بطريقة مميزة والطاقات السعودية الشابة المبدعة وبالتالي مواكبة استراتيجية الهيئة الملكية ورؤية المملكة في اجتذاب الاستثمارات المحلية والإقليمية وذلك عن طريق تسويق وعرض أبحاثها وأهم التطبيقات المستحدثة بها.