تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل يستئصل ١٧ ورم من رحم أربعينية
 
نجح الفريق الطبي بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل في استئصال ١٧ ورماً ليفياً من رحم سيدة سعودية تبلغ من العمر ٤٠ عاماً .
وقال الدكتور عبدالرحمن بن وائل اليحيي رئيس قسم النساء والولادة بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل قائد الفريق الطبي للعملية أن السيدة راجعت العيادات الخارجية بالمستشفى بسبب عقم ثانوي، و لديها طفل يبلغ من العمر 12 عاماً وقد حملت به عن طريق الحقن المجهري أو ما يعرف بتقنية طفل الأنابيب. وبسبب وجود عائق لحدوث الحمل الطبيعي راجعت المستشفى من أجل محاولة الحمل مرة أخرى عن طريق هذه التقنية.
 
وأضاف ولكن بعد الكشف الطبي على السيدة أتضح وجود أورام ليفية في رحمها مما دفعها إلى إستئصال هذه الأورام الليفية قبل محاولة الحمل مرة أخرى عن طريق تقنية الأنابيب. يذكر أن فرصة الحمل  عن طريق الحقن المجهري تقل بمعدل 50% إذا كان لديها أورام ليفية بالرحم وعليها استئصال الاورام أولاً.
 
وأوضح الدكتور اليحيي أُنه تم استئصال هذه الأورام وذلك عبر ثلاثة فتحات فقط في جدار الرحم لتفادي النزيف في عملية جراحية ناجحة دون اللجوء إلى نقل دم أثناء وبعد العملية. وأضاف اليحيي أن هذه العملية تكللت بالنجاح وخرجت المريضة من المستشفى بصحة جيدة ولله الحمد.
 
يذكر أن مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل يعتبر من الصروح الطبية المتقدمة على مستوى المملكة وتوجد به عيادات متخصصة، ويقدم أفضل وأرقى الخدمات الصحية بما يخدم المواطن والمقيم في مدينة الجبيل الصناعية. ويدعم الكفاءات الطبية المتميزة ويطورها، باستخدام كامل الموارد المتاحة وذلك لتقديم أفضل مستوى ممكن من الرعاية الطبية.​