تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
وفد جامعة ميونخ يزور الجبيل الصناعية

زار وفد من جامعة ميونخ للتقنية الهيئة الملكية بالجبيل حيث التقى سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل الدكتور مصلح بن حامد العتيبي والمهندس عبدالعزيز بن نور الدين عطرجي مدير عام التخطيط الاستراتيجي وتطوير الاستثمار والدكتور علي عسيري مدير عام قطاع الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بالجبيل ومدير كلية الجبيل الصناعية الدكتور عيد الهاجري .
 
ونظم للوفد برنامج زيارة شمل مركز الزوار بالهيئة الملكية بالجبيل وجولة ميدانية على كلية الجبيل الصناعية وعدد من الأقسام فيها ، حيث استمع الوفد الى معلومات كامله عن الهيئة الملكية بالجبيل والأنشطة والخدمات التي تقدمها ولمحه عن الاستثمار في المجالات المختلفة وعن قطاع الكليات والمعاهد ودوره في إيجاد مخرجات في التخصصات الي تخدم حاجة سوق العمل الصناعي .
 
واوضح الدكتور علي عسيري مدير عام الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بالجبيل أن زيارة وفد جامعة ميونخ للتقنية هو مكمل للزيارة التي قام بها مسئولون بالهيئة الملكية بالجبيل قبل فترة لمقر الجامعة في ميونخ والذي كان مثمراً وبحث فيه العديد من النقاط تشمل مناقشة توجه كلية الجبيل الصناعية للتعاون مع جامعة ميونخ للتقنية في مجال البحث التطبيقي والابتكار ونقل التكنولوجيا وإنشاء الحاضنات للتقنية العالية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة مبينا أن هذا المشروع يأتي  تفعيلاً على أرض الواقع للخطة الاستراتيجية التطويرية التي يتبعها قطاع الكليات والمعاهد، وتعزيز الشراكات مع المؤسسات الأكاديمية والتقنية العالمية المتميزة في مجالات نقل التقنية والبحث العلمي التطبيقي.
 
وأضاف أننا نعمل على تطوير العمل في الكليات والمعاهد بالتعاون مع جهات عالمية من خلال التعاون وتبادل الخبرات مع تلك الجهات الاكاديمية ذات المستوى العالي للارتقاء بالخدمات والتخصصات لدينا بما يساعدنا على تقديم مخرجات مثالية ومؤهله لسوق العمل الصناعي خاصة وإننا نعيش الآن مرحلة رؤية المملكة 2030م. والتي من ضمن بنودها الاهتمام بالتدريب وتطوير العمل في الكليات والمعاهد للمساهمة في توفير شباب سعودي مؤهل لسوق العمل .
 
من جهتها قالت فريدريك هيتنقر مديرة المشاريع في جامعة مينوخ للتقنية لقد سعدنا جدا بهذه الزيارة ووجدنا ترحيب كبير من المسئولين بالهيئة الملكية بالجبيل وقد كانت هذه الزيارة مهمة بشكل كبير لنا من أجل التعرف على مدينة الجبيل الصناعية وما تمتلكه من مميزات و شاهدنا أشياء مثالية ومذهله وتعرفنا على الواقع الصناعي لمدينة الجبيل الصناعية حيث يهمنا معرفة احتياجات هذه الصناعات .
 
وأضافت أن هناك تعاون بين الجامعة وكلية الجبيل الصناعية وزيارتنا هذه من أجل الوقوف على مستوى الخدمات في الكلية وكيف يمكن أن نقدم خدماتنا ونتبادل التعاون والخبرات بعد الوقوف على احتياجات الكلية والصناعة.
 
من جهته قال جان ستشيمنسكي مدير المشروعات الناشئة من ضمن أهداف الزيارة لكلية الجبيل الصناعية هو تقديم ما يمكن من خدمات إيجابيه والمساعدة على تطوير الأعمال حيث نقوم بذلك في دول مختلفة وعلى سبيل المثال لدينا تعاون مع الصين من خلال مشروع شبكة اتصال عالمي حيث يتم من خلاله مساعدة الشركات في تلك الدول على تطوير الأعمال لديهم الى المستويات التي يطمحون إليها وسنعمل على نقل هذا التجربة الى كلية الجبيل الصناعية خاصة واننا وجدنا ان لدى الكلية كافة الامكانات والشروط الكفيلة لنجاح المشروع حيث تعتبر الجبيل الصناعية بعد ما شاهدنا في نظرنا من افضل المناطق في الشرق الأوسط في المجالات الصناعية والخدمية والتقنية .
 
 وكان الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل الدكتور مصلح بن حامد العتيبي يرافقه  مدير عام قطاع الكليات والمعاهد بالجبيل الصناعية الدكتور علي عسيري ومدير كلية الجبيل الصناعية الدكتور عيد الهاجري بزيارة لجامعه ميونخ للتقنية ، تم فيها دعم توجه كلية الجبيل الصناعية للتعاون مع جامعة ميونخ للتقنية في مجال البحث التطبيقي والابتكار ونقل التكنولوجيا وإنشاء الحاضنات للتقنية العالية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بزيارة مركز جامعة ميونخ للتقنية للبحوث التطبيقية والابتكار في المانيا، كما تم تقديم عروض من قبل فريق الجامعة والجهات المتعاونة معها فيما يخص خطوات برنامج الابتكار، الذي يدعم بشكل مباشر رواد الأعمال للابتكار وإنشاء التكنولوجيا المتقدمة وكيفية ارتباطها مع التجمعات الصناعية ومدى احتياجها للدعمين البحثي والمادي.