تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
انطلاق ملتقى الحرف والصناعات اليدوية بمشاركة (١٢ )جهة و (١٧) حرفيا بالجبيل الصناعية


انطلقت مساء أمس  الاول الخميس  فعاليات ملتقى الحرف والصناعات اليدوية في المركز الثقافي بمدينة الجبيل الصناعية والذي تقيمه الهيئة الملكية بالجبيل و يشارك فيه (12) جهة من مختلف مناطق المملكة، و (17) حرفيا وتستمر فعالياته لمدة ثمانية أيام.
 
وشهد الملتقى مع انطلاقته الأولى حضورا من جميع الفئات العمرية، كما أسهم الملتقى في تنمية الوعي والتفكير وإبراز القيم من خلال مشاركة الزوار في (ركن عالم الاحاجي)، حيث قال خبير الألغاز والمشرف على ركن عالم الأحاجي الأستاذ صقر الصقر أن الركن يتكون من  ١٠ أجنحة (غرف ألغاز) متنوعة المستويات والمحتويات، كما يتكون كل لغز من عدة مراحل تتمثل في صناديق مغلقة بأقفال متنوعة بين الأقفال العادية وأقفال الحروف والأرقام والاتجاهات، ويتم فتح الصناديق بعد فك الشفرات وحل الألغاز لينتقل بعد ذلك للمرحلة التالية في مدة زمنية لا تتجاوز ٤٥ دقيقة، وأضاف الصقر أن ركن عالم الأحاجي يهدف إلى تنشيط العقل وتحفيز التفكير، إضافة إلى زرع عدد من القيم كالتعاون والعمل الجماعي ومساعدة الآخرين وغيرها، كما شهد الركن إقبالا كبيرا حيث شارك في اليوم الأول أكثر من ٦٠ اسرة.
 
من جانب آخر قال المشرف العام على الملتقى الأستاذ خالد بن عذال الشمري: أننا في الهيئة الملكية بالجبيل حريصون على دعم الحرف والصناعات اليدوية للمساهمة في الجهود الوطنية لتنمية قطاع الحرف والصناعات اليدوية تنمية مستدامة، كما أن إقامة مثل هذه الملتقيات يدعم ويشجع الأفراد والجهات العاملة في هذا المجال، وينقل خبراتهم ومهاراتهم للأجيال الناشئة. وأضاف الشمري أن هذا الملتقى إنما هو امتداد لحرص حكومتنا الرشيدة إلى تنمية الحرف والصناعات اليدوية باعتبارها إرثا وطنيا، وموروثا تاريخيا، وهوية وطنية.