تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
جراحة تجميلية تعيد الابتسامة لشفاه طفل بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل

جراحة تجميلية تعيد الابتسامة لشفاه طفل بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل

أعاد مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل البسمة الكاملة لشفاه طفل بعد أن كان يعاني من الشفة الأرنبية منذ الولادة وهي عيب خلقي يعرف بإنفصال في الشفة العلوية يظهر كفتحات أو فجوات على السطح الخارجي للشفة ويمتد غالباً ليصل إلى اللثة العلوية أو إلى ما وراء الأنف شاملاً عظام الفك العلوي.

وأوضح الدكتور صلاح عفيفي استشاري جراحة التجميل أن إجراء العملية الجراحية تم بتشريح العضلات وفصلها من أماكن الاتصال الخاطئة ومن ثم وصلها ببعض في الوضع الصحيح. كما تم التعامل مع الجلد والأنسجة التي تحتاج إلى تطويل بأحد الطرق المتعارف عليها في إصلاح هذا النوع من العيوب الخلقية. وأضاف بأن علاج الشفة الأرنبية عمل جماعي متكامل يتكون من جراح التجميل وطبيب الأطفال وأخصائي تقويم الأسنان وأخصائي الأنف والأذن والحنجرة وأخصائي التخاطب والسمعيات وأخصائي الوراثة والأخصائي النفسي. وأن الجراحة تكون تحت التخدير الكامل و يكون هدفها الأساسي تعديل وظائف الفم والشكل الخارجي والوصول لحالة أقرب ما تكون للطبيعية.

وأكد مدير إدارة الخدمات الصحية بالهيئة الملكية بالجبيل الأستاذ إبراهيم المقري أن الهيئة الملكية ممثلة بإدارة الخدمات الصحية تولي مجتمع الجبيل الصناعية الرعاية الطبية الفائقة من خلال الكادر الطبي المتميز الذي يقدم خدمات طبية وصحية على أعلى المستويات ومن خلال التجهيزات العالية لمستشفى الهيئة الملكية، مشيدا في الوقت نفسه بنجاح العملية وبالإنجاز الكبير الذي أشترك به كوكبة من الاستشاريين والأخصائيين بالمستشفى من أجل إعادة البسمة الكاملة لشفاه الطفل موضحاً بأنها ليست المرة الأولى التي يجرى فيها هذا النوع من الجراحة التجميلية الدقيقة بالمستشفى.