تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية بالجبيل تنظم سوقاً للنخلة وثمرها
افتتح مدير عام الخدمات العامة بالنيابة بالهيئة الملكية بالجبيل المهندس احمد بن سليمان الحركان أمس  الاثنين الموافق28/8/ 1431هـ فعاليات سوق النخلة وثمرها السادس الذي تنظمه الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة في إدارة الأملاك بالصالة المتعددة الأغراض بالفناتير وتستمر فعالياته لأربعة أيام. 

وقد تجول المهندس الحركان على جميع المحلات المشاركة في المعرض وأطلع على منتجاتهم المختلفة مشيداً بفكرة هذا السوق ومؤكداً على أهمية التمور وخصوصاً أننا مقبلين على شهر فضيل ألا وهو شهر رمضان المبارك كما أشاد بهذه الفكرة لأنها تجمع محلات التمور تحت سقف واحد وبأسعار تنافسية مما يسهل على قاطني المدينة شراء التمور بكل يسر وسهولة. 

ووفقاً للجنة المنظمة يحتوي السوق العديد من محلات التمور التي تعرض وتبيع جميع أنواع التمور والرطب وفسائل النخيل كما يضم السوق قسماً لبيع خبز الرقاق وخبز التمر والهدف من تنظيمه هو حاجة سكان المدينة إلى شراء التمور بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك مما يوفر عليهم عناء الذهاب إلى مناطق أخرى كما هو معتاد من قبل وبأسعار عالية جداً حيث أن الأسعار في السوق تعتبر  مناسبة دون مغالاة فيها كما أن توفير فسائل النخيل سيكون متزامنا مع موسم زراعتها في الشهر الحالي والقادم.

من جانبهم أكد المشاركون في السوق ايجابية الفكرة حيث أنها فرصة مناسبة لهم للاجتماع في سوق متخصص ومنظم بشكل جيد وفي مدينة نموذجية خاصة وإنهم يحتاجون إلى موقع مناسب لعرض التمور في مثل هذا الوقت المناسب والذي يسبق شهر رمضان المبارك وهو الوقت الذي يعد موسماً جيداً للبائعين نظراً للطلب الكثير عليه وقدموا شكرهم للهيئة الملكية على دعوتهم وحسن التنظيم.

كما أشاد عدد من زوار السوق بفكرة تنظيم السوق خاصة وأنه يعرض أصنافاً منوعة من التمور من أجود الأنواع وهذا ما كانوا يفتقدون إليه حيث كان البعض منهم يذهب إلى خارج المدينة أو يوصي زملاء بإحضار التمور من مناطق أخرى كما أن وجود شروط للمشاركين في السوق ووجود لجنة منظمة يجعل السوق خالياً من عمليات التلاعب التي كان يعاني منها البعض خاصة لمن لا يعرف أوصاف ومميزات التمور الجيدة.