تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الغبقة الرمضانية ومسابقة الطبق الشعبي بالهيئة الملكية بالجبيل
نظَّمت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة الخدمات الاجتماعية مساء أمس الأول الاثنين الأمسية الرمضانية السنوية لمنسوبيها «الغبقة الرمضانية» ومسابقة الأطباق الشعبية بنادي جلموده الترفيهي في مدينة الجبيل الصناعية، وذلك  بحضور مدير عام الخدمات العامة بالهيئة الملكية بالجبيل الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله المسند وبمشاركة أكثر من (300)  موظف ومشارك.
هذا وقد تضمنت الأمسية فقرات ترفيهية ومسابقات متنوعة من بينها مسابقة أفضل طبق شعبي للموظفين والمتقاعدين، حيث شارك في المسابقة (30) طبقا شعبيا، اشتملت على أغلب الأطباق الشعبية المعروفة.
    فيما شاركت خمس أسر منتجة وذلك بإعداد أكثر من (18) طبق شعبي وذلك كدعم من إدارة الخدمات الاجتماعية للأسر المنتجة بمنحهم الفرصة في المشاركة في الغبقة الرمضانية.
وتزينت الغبقة الرمضانية بتواجد العديد من الأركان الشعبية المتنوعة  متمثلة في القهوة العربية  ،والبليلة الحجازية، وعرق السوس، مع ارتدائهم الزي الشعبي التقليدي.
هذا وقد شاركت جمعية إطعام  في الغبقة الرمضانية ، بهدف نشر ثقافة حفظ النعمة في المجتمع من خلال ترشيد استهلاك الأطعمة، وحفظ الأكل الفائض لتقديمه للمستفيدين بطريقة لائقة في عبوات مقدمة من الجمعية، وتوزيعه على المحتاجين في هذا الشهر المبارك .أضافة إلى مشاركة فرقة العماير الشعبية ، وذلك بعروض فن المسحراتي ، واستقبال وتوديع رمضان.
يذكر أن الهيئة الملكية بالجبيل دأبت على تنظيم هذه الفعاليات في خلال أيام شهر رمضان المبارك ،وذلك لتحقيق التواصل الاجتماعي لقاطني المدينة وزوارها.