تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية بالجبيل تنجز معدلات آمنه وقياسية في مشروعاتها
انهت الهيئة الملكية بالجبيل مع نهاية شهر سبتمبر 23 مليون ساعة عمل بدون فقد يوم عمل كما بلغ معدل حدوث الحوادث المقعدة حسب المعدل العالمي لكل 200 الف ساعة عمل 0.011 في كافة مشاريعها المنتشرة في اكثر من مئتي موقع في مدينة الجبيل الصناعية. ومعدل الحوادث المسجلة 0.022
 
وتعتبر هذه المعدلات قياسية مقارنة بالمعدلات العالمية لقطاع الإنشاءات حيث تنتهج الهيئة الملكية بالجبيل إجراءات مشدده مع المقاولين للتقيد بإجراءات السلامة والكشف على المعدات والآليات وطرق الإنشاء بشكل دوري ومستمر من اجل التأكد من سير العمل وفق تطبيق أنظمة وقواعد السلامة المطلوبة.
 
وتحرص الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة الإنشاءات على عقد اجتماعا شهرياً يحضره ما يزيد عن 500 مختص من المقاولين والمشرفين في السلامة والجودة في المشروعات التي تشرف عليها لاستعراض الدروس المستفادة في كل شهر وأهم مناطق الاعمال التي يجب عليهم توخي الحذر فيها وأخذ المبادرة الايجابية فيها.
 
كما تقوم إدارة الإنشاءات بشكل ربع سنوي بتكريم المقاولين الحاصلين على افضل اداء في السلامة وكذلك الجودة كنوع من التحفيز للمقاولين على المنافسة في ذلك , كما تعمل الهيئة الملكية بالجبيل من خلال المراقبة والتوعية والتحفيز على رفع مستوى السلامة والجودة لدى المقاولين وخصوصاً مع التحديات التي تواجهها مع تنوع العمالة وتنوع خلفياتهم الثقافية وأيضا التغير المستمر والذي يحتم خلق وتيرة منتظمة من هذه البرامج لزرع ثقافة العمل بشكل آمن.