تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية بالجبيل تشارك العالم بيوم الأرض
​تشارك الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة في إدارة حماية ومراقبة البيئة في الاحتفال العالمي العالم بيوم الأرض والذي يصادف اليوم الأربعاء  الموافق ٢٢ أبريل وذلك بإقامة العديد من البرامج والفعاليات في مركز المعرفة والأبداع بمدينة الجبيل الصناعية لمدة يومين.
 
وتتركز الفعاليات والبرامج في أنشطة ترفيهية وتعليمية، وجناح إعادة التدوير، ومعرض المسؤولية البيئية، والعروض المرئية، ومتحف الحياة الطبيعية، والمختبر البيئي، والمزرعة التعليمية البيئية، وركن إدارة حماية ومراقبة البيئة، بالإضافة إلى الاستديو البيئي للطفل، ومسرح المسابقات والهدايا.
 
هذا و يحتفل العالم بتاريخ 22 أبريل من كل عام بيوم الأرض العالمي والذي  يُخصص للنشاطات البيئية للفت الانتباه إلى مشاكل البيئة التي تُعاني منها الكرة الأرضية، بهدف معالجة أسباب ونتائج تلك المشاكل.
 
وتهدف الهيئة الملكية بالجبيل من هذا الاحتفال إلى جذب اهتمام الرأي العام لأهمية البيئة والحفاظ عليها ، وإبراز قضية البيئة كإحدى القضايا الأساسية في العالم.
 
وتأتي مشاركة الهيئة الملكية  بالجبيل  في هذا الحدث المهم في إطار حرصها على تثقيف وتوعية المجتمع عن أهمية الحفاظ على كوكب الأرض وتشجيع الجمهور على اتخاذ الخطوات المناسبة لحمايته وترشيد استهلاك الماء والكهرباء وتقليل النفايات وإعادة تدويرها وزيادة الرقعة الخضراء، كما أن الاحتفال بهذه المناسبة يهدف إلى العمل على تعزيز واستخدام كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة ، وإحداث تغيير من خلال اتخاذ خطوات صغيرة في بيوتنا ومدارسنا وأعمالنا، وتشجيع أفراد المجتمع على المشاركة في المناسبات البيئية المختلفة.  كما إن هذا اليوم يعتبر فرصة لنا جميعاً لإحداث التغيير و إظهار اهتمامنا و التزامنا بالبيئة للحصول على كوكب نظيف ومستقبل مشرق لأبنائنا.