تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
سمو رئيس الهيئة الملكية يلتقي بكتل ويناقش معه الجوانب الفنية الخاصة بعمليات إنشاء (الجبيل 2)

استقبل صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع في مكتبه برئاسة الهيئة صباح أمس الأحد السيد/ ريلي بكتل رئيس مجلس إدارة شركة بكتل العالمية الذي يزور المملكة حاليا.

وقد رحب سمو رئيس الهيئة الملكية في بداية الاستقبال بالضيف، حيث جرى تبادل الأحاديث الودية، ومناقشة الأمور ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين، ثم تحدث السيد بكتل عن نشاط شركته العالمية في المملكة ومجالات عملها وتطلعاتها المستقبلية.

في حين ركز الأمير سعود في حديثة مع الضيف على ضرورة تفعيل الاستفادة من خبرات الشركة في مجال تدريب السعوديين، مشددا على أهمية تبني الشركة للمواهب والكفاءات السعودية للاستفادة منهم في أداء الأعمال ، كما ناقش سموه مع السيد بكتل الجوانب الفنية المتعلقة بعمليات الإنشاء الجاري تنفيذها بمنطقة (الجبيل 2) ومراحل تطوير البنية التحتية فيها .

يذكر أن العلاقة بين الهيئة الملكية للجبيل وينبع وشركة بكتل تمتد إلى حوالي الثلاثين عاما، حيث بدأت انذاك الإشراف على بناء مدينة الجبيل الصناعية. وفي عام 1403هـ، تم تسجل المدينة في موسوعة (جينيس) للأرقام القياسية كأكبر مشروع هندسي إنشائي يتم تنفيذه في تاريخ البشرية، كما أن لبكتل دور مهم في تطوير القوى العاملة، حيث جاء ضمن بنود الاتفاق الموقع بينها وبين المملكة أن تقوم بتطوير القوى العاملة في مدينة الجبيل الصناعية وأن تمدهم بالمهارات والخبرة اللازمة، وبالفعل أخذت بكتل على عاتقها عملية التطوير وتأهيل الكفاءات، مما أسهم في رفع كفاءة المهندسين السعوديين وأهلهم لإدارة كبريات المشاريع القائمة حالياً في مدينة الجبيل الصناعية، وبالتالي مكن الهيئة من الاستفادة من الكفاءات الوطنية، وهو مايتم حالياً في عمليات الإنشاء التي تشهدها منطقة (الجبيل 2).