تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
تعد الاكبر من نوعها على مستوى العالم

وقع صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، رئيس مجلس إدارة شركة مرافق يوم الاربعاء الموافق 29/ 11/ 1427هـ  في مقر الهيئة بالرياض  اتفاقية إنشاء المحطة المزدوجة التابعة لشركة مرافق في مدينة الجبيل الصناعية .

وأوضح الأمير سعود عقب توقيع الاتفاقية  أن تكلفة المحطة المزدوجة تبلغ (12.600.000.000) اثني عشر مليار وستمائة مليون ريال، وتعد أكبر محطة إنتاج مزدوج كهرباء - ماء في العالم تعمل بنظام الإنشاء والتشغيل من قبل الغير ومن ثم التملك. وأشار إلى أن عقد الإنشاء أبرم مع كل من شركة سويز البلجيكية، شركة أكوابور، ومجموعة الخليجي، وسيخدم هذا المشروع مدينة الجبيل الصناعية والمدن المجاورة.
وأضاف أن إنتاج المحطة سيبدأ في النصف الثاني من عام 2009 بطاقة 2700 ميجاوات يوميا من الكهرباء وضخ 800 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يوميا. واعتبر سموه  قرار القيادة تأسيس شركة مرافق والمحطة المزدوجة قرارا حكيما، وتوجها استراتيجيا مهما يتلام مع المتغيرات العالمية، ويجسد برنامج تخصيص بعض القطاعات الحكومية المناسبة، الذي يهدف إلى تقديم خدمات الكهرباء والمياه بشكل شامل ومتكامل للصناعات بأسعار اقتصادية تمكنها من المنافسة إقليميا وعالميا، ما يسهم في جذب الاستثمارات المحلية والعالمية لمدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين .

وفي اجابات لوسائل الاعلام  أكد الأمير سعود  أن الهيئة الملكية لن تتوقف عن التوسع في الجبيل الصناعية، ولاسيما أن عوامل النجاح والدعم الحكومي متوافران، لافتا إلى أن الطلب على الأراضي في (الجبيل2) جاوز المتوقع له بنسبه 60% الأمر الذي يدعو إلى التفكير بالتوسع في المشروع نفسه أو إنشاء مشروع عملاق جديد هو (الجبيل 3). وقال إن البنية الأساسية في الجبيل 2 استكملت المرحلة الأولى وبدأت المرحلة الثانية وما تم اعتماده من ميزانية لمشاريع البنية الأساسية في الجبيل وينبع يؤكد اهتمام الدولة بدعم الاستثمارات وتشجيع القطاع الخاص بالاستثمار في المدينتين.
وأثنى سموه على تفاعل  وزارة البترول والثروة المعدنية وشركة أرامكو في توفير الغاز مؤكدا ان شركة ارامكو تبذل جهودا كبيرة في امداد المدينتين الصناعيتين بالغاز الذي يعد عصب الصناعية فيهما  وفرتا الغاز الذي هو عصب الصناعة في الجبيل وينبع، مشدد على أن هناك صناعات أخرى في المدينتين لا تعتمد على الغاز باعتباره مصدرا قابلا للنفاد.
وعن إنشاء محطة إنتاج مزدوجة للمياه والكهرباء على غرار محطة الجبيل، قال الأمير سعود إن هناك دراسة بهذا الخصوص، وسيتم إنشاء محطة مماثلة لخدمة (ينبع 2) بطاقة 1500 ميجاوات و100 الف متر مكعب من المياه المحلاة مشيرا الى ان  شركة مرافق تعتزم طرح اسهمها للاكتتاب العام في عام 2006م وذلك بعد استكمال الاجراءات الرسمية اللازمة
.