تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الأمير سعود بن ثنيان يرعى حفل تخريج الدفعة الأولى من معهد الجبيل التقني

الأمير سعود بن ثنيان يرعى حفل تخريج الدفعة الأولى من معهد الجبيل التقني

أكد صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع إن ما تعيشه مدينتا الجبيل وينبع الصناعيتان من إنجازات متلاحقة يترجم الاهتمام الكبير من القيادة الرشيدة التي لم تتوانى في الدعم والمتابعة وهذا ما جعلهما تحتلان مكانة مرموقة بين الأقران من المدن الصناعية العالمية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال رعايته أمس الأول لحفل تخريج الدفعة الأولى من خريجي معهد الجبيل التقني بمركز الاحتفالات الدائم بمدينة الجبيل الصناعية، بحضور سعادة مدير عام الهيئة الملكية بالجبيل المهندس جاسم بن عامر الحجي وسعادة محافظ الجبيل الأستاذ عبد المحسن العطيشان ورؤساء ومدراء الدوائر الحكومية والشركات.

وأضاف سموه بأن حركة العمل المتسارعة التي يشهدها المشروع العملاق الجبيل2 الشاهد الحي على ذلك حيث تم بحمد الله الانتهاء من البنية الأساسية للمرحلة الأولى وبدأت عجلة العمل من خلال تسليم مواقع باكورة مشاريعه الاستثمارية مؤخرا.

وأضاف الأمير سعود أن الهيئة الملكية للجبيل وينبع سلكت مسارا متميزا في استثمار العنصر البشري باعتباره هدفا رئيسيا من أهدافها حيث أنشأت المرافق التي تعنى بتأهيله واستثمار قدراته مما يكفل نجاحه على الأصعدة كافة مشيرا إلى أن إنشاء المعهدين التقنيين في كل من الجبيل وينبع يأتي في إطار حرص الهيئة الملكية لسد النقص في بعض التخصصات الفنية.

وعن فكرة إنشاء المعهد التقني قال رئيس الهيئة الملكية إن الفكرة بعد أن تبلورت وعرضت على سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز جاء التجاوب سريعا كما تعودنا فوجه ـ حفظه الله ـ بإنشاء المعهدين وتوفير الإعتمادات اللازمة وها نحن نشهد اليوم أولى ثمرات الاستثمار البشري في هذا المعهد حيث تم تأهيل أبنائنا الخريجين في تخصصات تقنية مختلفة تلبي حاجة سوق العمل وليس أدل على ذلك من حصول كل خريج من الدفعة الأولى على قرابة (6) ست فرص وظيفية وإلتحاق ما نسبته (91) % من هؤلاء الخريجين في ميدان العمل موضحا سموه أنه نظرا للإقبال الكبير الذي يشهده المعهد وتلبية لاحتياجات سوق العمل سوف تصل بمشيئة الله تعالى الطاقة الاستيعابية بالمعهد خلال السنوات الأربع القادمة إلى (3000) متدرب.

وأختتم سموه كلمته بشكر كل من عمل على المعهد منذ إنشائه وحتى الآن وخص بالشكر سعادة الدكتور جاسم بن محمد الأنصاري عضو مجلس الشورى ومدير عام الهيئة الملكية بالجبيل سابقا على ما بذله من جهود أثناء إنشاء المعهد كما خص بالشكر سعادة المهندس جاسم الحجي مدير عام الهيئة الملكية بالجبيل على مواصلته المسيرة للحفاظ على ما تم إنجازه.

وكان الحفل قد بدأ بمسيرة للخريجين أمام سموه ثم ألقى سعادة مدير معهد الجبيل التقني الدكتور أحمد بن محمد دبروم كلمة أكد فيها إن رعاية سمو رئيس الهيئة لحفل تخريج طلبة معهد الجبيل التقني لهو دليل على دعمه ورعايته لهذا المعهد منذ بداياته وحتى يومنا هذا, وأضاف بأن معهد الجبيل التقني أنشئ في مرحلته الأولى بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 1600 متدرباً وبناء عليه بدأ المعهد بقبول دفعته الأولى في العام الدراسي 1425 / 1426 بعدد 150 متدرباً والتي يحتفل المعهد اليوم بتخريج 118 متدرباً منهم, علماً بأن هذه الدفعة قد تم قبولها خلال مرحلة الإنشاء, مما جعل مجموع الطلاب الحاليين بالمعهد 936 متدرباً. وأختتم دبروم كلمته بتقديم الشكر لسمو رئيس الهيئة على رعايته لهذا الحفل, وكذلك تقديم الشكر للشركات في مدينة الجبيل الصناعية الذين دربوا ووظفوا خريجي المعهد.

بعد ذلك ألقى الخريج عبد الشكور المالكي كلمة الخريجين والتي أكد فيها على ما تميز به المعهد من توفير أجهزة ومستلزمات التدريب والمراجع والكتب والدوريات العلمية المتخصصة والتي فتحت لطلاب المعهد آفاقا رحبة لتوسيع مداركهم والاطلاع على كل ما هو جديد في مجال دراستهم، وأختتم المالكي كلمته بشكر الله أولا ثم القائمين على الهيئة الملكية وعلى رأسها صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود على كل ما تم توفيره من خدمات للطلاب في هذا المعهد المتميز. بعد ذلك وزعت شهادات التقدير للطلاب الخريجين كما كرم سموه عدد من الشركات الداعمة للمعهد.

الجدير بالذكر أن عدد الخريجين المحتفى بهم يبلغ (70) خريجا أنهوا مدة التدريب وتم توظيف ما نسبته (91%) لدى الصناعات، كما سيشمل حفل التخريج  (48) خريج متوقع تخرجهم خلال الفصل الدراسي الحالي ليصبح المجموع (118) خريجاً.

وأبرم معهد الجبيل التقني برامج تعاون مع عدة معاهد في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة ، وكندا لضمان توافق برامجه مع برامجها ولمعادلة شهادة المعهد مع شهاداتها حيث يقدم المعهد للخريجين شهادة الدبلوم في أحدى المهارات الفنية المتخصصة عند اجتيازهم متطلبات الشهادة. ويعادل دبلوم بعض التخصصات مع مثيله في معاهد التقنية في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

وترتكز إستراتيجية المعهد على التدريب العملي المكثف، حيث تم إعداد برامج ومناهج التدريب لتتماشى مع المقاييس العالمية في كل تخصص يقدم، وتم تجهيز ورش التدريب بأحدث المعدات والأجهزة عالية التقنية والتي من خلالها يتم التدريب على أحدث أنظمة التشغيل ونظم الإنتاج في المصانع الحديثة. ويوجد بالمعهد حاليا تخصصات تقنية خراطة المعادن، تقنية صيانة الآلات الصناعية، تقنية الرسم والتصميم  بالحاسب الآلي، تقنية الكهرباء الصناعية، تقنية الآلات الدقيقة والتحكم، تقنية اللحام الصناعي. وسيتم إضافة المزيد من التخصصات مستقبلاً منها تقنية صيانة السيارات، تقنية أنظمة المعلومات والشبكات، تقنية الحاسب الآلي والإلكترونيات، تقنية البناء، تقنية أنظمة التشغيل، تقنية أنظمة الجودة، وتقنية صيانة أنظمة التكييف.