تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
رئیس الھیئة الملكیة في حفل تخريج أول دفعة من المعھد الطاقة الاستیعابیة لتقني الجبیل ستصل ل ٣٠٠٠ متدرب للإيفاء بمتطلبات الصناعة

اكد صاحب السمو الأمیر سعود بن عبد الله بن ثنیان آل سعود رئیس الھیئة الملكیة للجبیل وينبع ان الھیئة الملكیة للجبیل وينبع سلكت مسارا متمیزا في استثمار العنصر البشري باعتباره ھدفا رئیسیا من

أھدافھا فأنشأت المرافق التي تعنى بتأھیله واستثمار قدراته مما يكفل نجاحه على الأصعدة كافة، وإن إنشاء المعھدين التقنیین في كل من الجبیل وينبع يأتي في إطار حرص الھیئة الملكیة لسد النقص

في بعض التخصصات الفنیة، فبعد أن تبلورت الفكرة وعرض الأمر على خادم الحرمین الشريفین الملك عبد الله بن عبد العزيز ، جاء التجاوب سريعا كما تعودنا ، فوجّه حفظه الله بإنشاء المعھدين وتوفیر الاعتمادات

 اللازمة وھا نحن نشھد وإياكم الیوم أولى ثمرات الاستثمار البشري في ھذا المعھد حیث تم تأھیل أبنائنا الخريجین في تخصصات تقنیة مختلفة تلبي حاجة سوق العمل ولیس أدلعلى ذلك من حصول كل خريج

من الدفعة الأولى على قرابة ٦ فرص وظیفیة وقد التحق في میدان العمل ٩١ بالمائة من ھؤلاء الخريجین زيادة الطاقة الاستیعابیة وقال سموه في حفل تخريج أول دفعة من معھد الجبیل التقني نظرا

للإقبال الكبیر الذي يشھده المعھد وتماشیا مع احتیاجات سوق العمل سوف تصل بمشیئة الله تعالى الطاقة الاستیعابیة بالمعھد خلال السنوات الأربع القادمة إلى ٣٠٠٠ متدرب واضاف سموه إن ما تعیشه

مدينتا الجبیل وينبع الصناعیتان من إنجازات متلاحقة يترجم الاھتمام الكبیر من القیادة الرشیدة التي لم

تتوان في الدعم والمتابعة وھذا ما جعلھما تحتلان مكانة مرموقة بین الأقران من المدن الصناعیة العالمیة ، ولعل حركة العمل المتسارعة التي يشھدھا المشروع العملاق الجبیل ٢ ھي الشاھد الحي على

ذلك حیث تم بحمد الله الانتھاء من البنیة الأساسیة للمرحلة الأولى وبدأت عجلة العمل من خلال تسلیم مواقع باكورة مشاريعه الاستثمارية مؤخرا كما خاطب سموه أولیاء أمور الخريجین

وقال:  يسرني أن أبارك لكم فأنتم من زرع وھأنتم تحصدون .. فھنیئاً لكم غرسكم المبارك . أما انتم أيھا الأبناء فأقول لكم : بارك الله فیكم وأوصیكم بأن تجعلوا الله أمامكم في كل صغیرة وكبیرة واعلموا أن وطنكم

 ينتظر منكم الكثیر وعلیكم بالجد والاجتھاد والأخذ بكل جديد مما ھو نافع ومفید فنحن نعیش في عصر لا تتوقف فیه عالمیة اكتساب المعرفة عند حد معین بل تستمر طالما استمرت الحیاة

كما قدم سموه شكره لكل من ساھم في ھذا الانجاز وقدم له الدعم والمساندة سواءً من القطاعات الحكومیة أو الشركات والمؤسسات الخاصة . كما لا يفوتني أن أشید ھنا بالجھود المبذولة من الإخوة

منسوبي الھیئة الملكیة بالجبیل وكذلك القائمون على ھذا المعھد.