تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
تحالف سعودي صيني لإنشاء مصنع لأنابيب الدكتايل بالجبيل الصناعية

تحالف سعودي صيني لإنشاء مصنع لأنابيب الدكتايل بالجبيل الصناعية 

بحث المسئولين بالهيئة الملكية مع وفد من شركة إكسنسنغ الصينية المتخصصة في صناعة أنابيب الدكتايل يرافقهم وفد من الشركة السعودية لتكنولوجيا المياه والوكيل الحصري للشركة الصينية، فرص الاستثمار المتاحة والمميزات والتسهيلات الممنوحة للمستثمرين في مدينة الجبيل الصناعية، جاء ذلك خلال زيارة الوفد لمدينة الجبيل الصناعية.

وكان في استقبالهم لدى وصولهم لمركز الزوار سعادة مدير عام الهيئة الملكية بالجبيل بالنيابة المهندس عدنان بن عايش العلوني وكبار المسئولين في الهيئة الملكية بالجبيل.

ورحب المهندس العلوني بالوفد وقدم لهم نبذة موجزة عن مدينة الجبيل الصناعية وما تقدمه من دعم قوي لاقتصاد المملكة كما أطلعهم على البيئة الخصبة للاستثمار التي وفرتها المملكة للمستثمرين سواء من داخل المملكة أو من خارجها، بعد ذلك اطلع الوفد على مراحل إنشاء مدينة الجبيل الصناعية وتجولوا في المعرض الخاص بمركز الزوار حيث قام مسئولين من الهيئة الملكية بإطلاع الوفد على التطور الصناعي والنهضة العمرانية بالمدينة، تلا ذلك جولة ميدانية شملت المناطق السكنية والصناعية بالمدينة .

وفي ختام زيارتهم شكر أعضاء الوفد القائمين على الهيئة الملكية بالجبيل كما أبدوا إعجابهم بما شاهدوه بالمدينة وما تحتويه من مصانع عملاقة وبنية تحتية هائلة تمثل بيئة خصبة ومناسبة للاستثمار مؤكدين على عمق العلاقة بين البلدين حكومة وشعبا.