تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
أمير المنطقة الشرقية يطلق إشهار جمعية (إرادة) ومشروع الوقف الخيري

سموه يقدم تبرعا بمليون ريال لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة

أمير المنطقة الشرقية يطلق إشهار جمعية (إرادة) ومشروع الوقف الخيري

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية مساء أمس حفل إشهار الجمعية الخيرية لذوي الاحتياجات الخاصة (إرادة) ودشن مشروع الوقف الخيري لها. جاء ذلك في الحفل الذي أقيم بالمركز الثقافي بمدينة الجبيل الصناعية بحضور صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع وعدد من أصحاب السمو والفضيلة والسعادة وقد ألقى سمو رئيس الهيئة الملكية كلمة رحب فيها بصاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية والحضور وبين سموه أن تشريف أمير المنطقة الشرقية لهذا الحفل يأتي دعما حقيقيا للجهود التي بذلت لخدمة أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة في الجبيل وركز سموه على الأهداف التي وضعت لتأسيس هذه الجمعية لتأتي تلبية لاحتياجات المجتمع في مجال رعاية وتعليم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالجبيل عن طريق تقديم منظومة من البرامج والخدمات التأهيلية والتعليمية والاجتماعية والصحية الشاملة, وكذلك نشر الوعي حول الإعاقة بين أفراد المجتمع.


وفي كلمة للأستاذ سامي الصويغ نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية بين فيها فكرة إنشاء وتأسيس هذه الجمعية الخيرية حيث كانت الرحلة صعبة وشاقة فقد كانت البداية بخدمة 15 طفلا واستطعنا ولله الحمد أن نصل إلى خدمة ما يقارب 100 طفل وطفلة من أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة ويسترشد بخدماته في وقتنا هذا ما يزيد على 60 أسرة حيث يحتضن في كوامنه المتخصصين والمؤهلين غالبيتهم من السعوديين ويوفر لهم التدريب المستمر إلى جانب الاستعانة بأفضل الاستشاريين والأخصائيين لتدريبهم, لذا كان لابد من التوسع في خدمة هذه الفئات حيث وصل عدد الأطفال على قوائم الانتظار ما يزيد على 400 طفل وعلى اثر ذلك قام المركز بإعداد دراسة كخطة شاملة لمواجهة مشكلة الإعاقة بالجبيل والتي أوصت بضرورة تأسيس هذه الجمعية.


ونوه الصويغ عن الدراسات التي أعدت لذوي الاحتياجات الخاصة والخطط التي وضعت لمواجهة مشكلة الإعاقة بالجبيل حتى عام 2020م حيث استغرقت هذه الجهود على مدى خمس سنوات بتعاون من الهيئة الملكية ورجال الأعمال والمسؤولين في الجبيل الصناعية وذلك خدمة وإحسانا لهذه الفئة الخاصة.
بعد ذلك القى ضيف الحفل العالمي جيمي اندرو كلمة تحدث فيها عن مفهوم الإعاقة وكيفية التعامل مع مثل ماهم في مثل هذه الحالات من جميع النواحي السلبية والإيجابية ونوه عن نفسه وكيف تغلب على إعاقته التي يمر بها من تعثره وفقدانه ليديه ورجليه وانه أصبح الآن يعتمد على نفسه في أي عمل يقوم به.
وفي ختام الحفل أعلن راعي الحفل صاحب السمو الملكي الامير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية تبرعه بمبلغ مليون ريال كدعم منه لهذه الجمعية.


ودعا سموه رجال الأعمال والشركات للتبرع خدمة وعرفانا لهذه الفئة الغالية من ابنائنا الفئة الخاصة بالبلد.
حضر الحفل صاحب السمو الأمير مشاري بن عبدالله بن مساعد وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالله وصاحب السمو الامير فيصل بن فهد بن سعد ورئيس الجمعية الخيرية لذوي الاحتياجات الخاصة الدكتور جاسم الأنصاري ومدير عام مكتب سمو أمير المنطقة الشرقية حسن الجاسر ومحافظ الجبيل عبدالمحسن العطيشان ومدير عام الهيئة الملكية بالجبيل جاسم الحجي وعدد من المسؤولين بالمنطقة الشرقية من مدنيين وعسكريين.