تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
وفد من 35 شركة بريطانية في الجبيل الصناعية

رغبة في الحصول على الفرص الاستثمارية

وفد من 35 شركة بريطانية في الجبيل الصناعية

 

قام وفد بريطاني يمثل 35 شركة تجارية بريطانية بزيارة إلى مدينة الجبيل الصناعية رغبة في الإطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة بالمدينة .

وصرح السيد ديفييد لوويد أحد أعضاء الوفد البريطاني أن الهدف من الزيارة هو حرص كثيراً من رؤساء الشركات البريطانية في الاستثمار بالمملكة وتحديداً في مدينة الجبيل الصناعية، وتأتي هذه النوايا الاستثمارية نظراً لما تقدمه الهيئة الملكية للجبيل وينبع من دعم وتخطيط وتنفيذ للبنى التحتية لأي مشروع صناعي يقام، واعتبر أن الهيئة تعد من أفضل الجهات التي تهتم بالمستثمرين من حيث السهولة في التعامل وتوفير المعلومات الاستثمارية الكاملة لدى أكثر الراغبين بالاستثمار.

 هذا وكان في استقبال الوفد التجاري البريطاني مسئولي الاستثمار وعدد من المسئولين بالهيئة الملكية بالجبيل، شاهد الوفد خلال الزيارة فيلم وثائقي وعرض عن الاستثمار في مدينة الجبيل الصناعية وقام بجولة على أجنحة المعرض، وتخللت الزيارة جولة ميدانية على المنطقة السكنية مروراً بالصناعات المساندة والثانوية والأساسية ومشروع الجبيل2.

        وفي ختام  الزيارة أبدى أعضاء الوفد سعادتهم بما شاهدوه في مدينة الجبيل الصناعية وسجلوا إعجابهم بما حققته الهيئة الملكية من حيث توفيرها للبنية التحتية والمناخ الاستثماري المناسب والمباني والإمكانات الضخمة التي تمتلكها التي جعلت منها إحدى أهم المدن الصناعية بالعالم.