تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
وفد سنغافوري يطلع على جهود الهيئة الملكية في مجال التعليم

وفد سنغافوري يطلع على جهود الهيئة الملكية في مجال التعليم

 

            قام وفد من جامعة الإدارة السنغافورية مكوناً من 33 طالباً وطالبة، بزيارة إلى مدينة الجبيل الصناعية وكان في استقبالهم لدى وصولهم مبنى الهيئة الملكية بالجبيل عدد من المسئولين بالهيئة الملكية بالجبيل.

هذا وبحث الوفد السنغافوري مع مسئولي الهيئة الملكية الأمور المتعلقة بالمجال التعليمي والجامعي والخطط والجهود التي تبذلها الهيئة الملكية للإسهام في هذا المجال والذي جعل الكلية الجامعية بالجبيل وكلية الجبيل الصناعية من الكليات المتقدمة على مستوى المملكة.

كما أستعرض الوفد الزائر تجربته في مجال التبادل التعليمي مع الشعوب وكذلك تجربته في العمل الخيري في مجال التعليم حيث تسعى جامعة الإدارة السنغافورية إلى حث طلابها وخصوصاً الذين على وشك التخرج إلى العمل التطوعي في مجال تخصصاتهم لفائدة الشعوب.

        بعد ذلك شاهد الوفد والحضور الفلم الوثائقي واستمعوا إلى شرحاً مفصلاً عن فكرة إنشاء مدينة الجبيل الصناعية وما تقوم به إدارة الهيئة الملكية من أنشطة ثقافية وعلمية متمثلة في عقد الندوات العلمية بالمدينة.

وفي نهاية الزيارة اطلع الوفد على معالم النهضة العمرانية والصناعية بالجبيل الصناعية من خلال جولة على أجنحة المعرض الدائم بمركز الزوار وجولة شملت المنطقة السكنية والصناعية وموقع الجبيل2، حيث أبدا الوفد من خلال زيارته للجبيل الصناعية رغبة التواصل والتعاون مع الكليات والجامعات التعليمية التي تشرف عليها الهيئة الملكية.