تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية بالجبيل تنظم ورشه بيئية تستهدف المختصين في الصناعات

نظمت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلةً في إدارة حماية البيئة بالتعاون مع شركة أرامكو السعودية ورشة عمل بيئية لمناقشة عدة مواضيع بيئية منها (المخلفات الصناعية الصلبة والخطرة ، جودة الهواء والأوزون ، المواد الخطرة ، الصحة الصناعية) تستهدف مدراء المختبرات والتشغيل والمختصين البيئين في الصناعات والهيئة الملكية وشركة أرامكو.

ورحب مدير إدارة حماية البيئة بالهيئة الملكية بالجبيل  الدكتور حسين بن محمد البشري بالحضور والمشاركين ونوه بضرورة تكاثف الجهود لتبادل الخبرات ورفع المستوى الوعي البيئي بالإضافة إلى أهمية العمل يداً بيد للتصدي للمشاكل البيئية. مؤكدا أهمية هذه الورشة حيث توضح للمختصين في مجال البيئة في الشركات الصناعية اهمية المحافظة على البيئة وافضل الطرق التي تساعد على تطبيق المعايير البيئية السليمة مشيرا الى ان الهيئة الملكيه لديها نظام مراقبة مستمره على الشركات الصناعية للتأكد من إتباعها المعايير البيئة التي تطبقها الهيئة الملكية على مختلف الصناعات واضاف بان إقامة الورشة في الجبيل تهدف الى إثراء تجربة المصانع والشركات في الجبيل في مجال حماية البيئة وتبادل المعلومات والتعرف على تجارب الشركات والمصانع في حماية البيئة والمعايير المطبقة إضافة الى ترسيخ الوعي البيئي ونشر ثقافة حماية البيئة لدى القطاع الصناعي .

من جهته شكر مدير إدارة حماية البيئة بشركة أرامكو السعودية الهيئة الملكية على التعاون في تنظيم هذا الملتقى البيئي وعلى ضرورة استمرار العمل معاً للرقي بمستوى المحافظة على البيئة وزيادة الوعي البيئي.بعد ذلك تم افتتاح المعرض المصاحب بمشاركة الهيئة الملكية وأرامكو السعودية وشركة مرافق الكهرباء والماء.

وتخلل الملتقى سبع محاضرات مختلفة قسمت على فترتين بواقع أربع محاضرات للفترة الأولى وثلاث محاضرات للفترة الثانية وقد شارك في المحاضرات مجموعة من أساتذة الجامعات والمختصين نوقش خلالها مواضيع بيئية متعلقة بجودة الهواء والنفايات الصناعية والتغير المناخي كما كانت هناك العديد من المداخلات من الحاضرين ما أضفى على المحاضرات المزيد من الفائدة و تبادل الخبرات.

يشار إلى أن الهيئة الملكية للجبيل وينبع حققت إنجازات مشرفة في مجال حماية البيئة والتوافق بين التصنيع والبيئة ، كما أولت الهيئة الملكية للجبيل وينبع عند إعداد خطتها العامة للمدينتين اهتماماً كبيراً بالمحافظة على البيئة في مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين وذلك عن طريق إعداد وتطبيق برنامج متطور لحماية ومراقبة البيئة، ولبلوغ هذا الهدف المهم وضعت الهيئة الملكية برنامجاً لمراقبة البيئة ودليل المعايير والإرشادات البيئية لكافة العناصر ذات العلاقة بيئياً لكلا المدينتين الصناعيتين .