تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
المهندس الجويسر يزور متلازمة دوان

زار متلازمة دوان

المهندس الجويسر : ستقدم الهيئة الملكية بالجبيل كل ما في وسعها لدعم المركز

 

زار سعادة مدير عام الهيئة الملكية بالجبيل سعادة المهندس محمد بن عبد العزيز الجويسر مقر مركز متلازمة داون في الجبيل الصناعية بهدف الاطلاع على المركز والخدمات التي يقدمها للأطفال من ذوي متلازمة دوان وكان في صحبته سعادة المهندس عدنان بن عايش العلوني نائب المدير العام للخدمات العامة والأستاذ عبد الله بن عبدالمحسن العجمي مدير إدارة العلاقات العامة وكان في استقبالهم  عضوي مجلس إدارة المركز الأستاذ سامي الصويغ الأستاذ فهد الزامل وقد تجول سعادته في أرجاء المركز واستمع إلى شرح عن الحالات الموجودة .

            وأوضح المسئولون عن المركز أن إنشاءه جاء نتيجة  ثمرة جهود إنسانية للمسئولين في الهيئة الملكية بالجبيل والشركات العاملة وأهل الخير من اجل توفير منظومة خدمات تربوية وتأهيلية وصحية لفئة متلازمة داون والعمل على دمجهم في المدارس العامة والمجتمع وإكسابهم مهارات التواصل الاجتماعي، ويأتي افتتاح المركز للاهتمام بهذه الفئة وخرطها في المجتمع من خلال التأهيل الصحي والاجتماعي والتربوي.

            وفي نهاية الزيارة قام المهندس الجويسر بتسجيل كلمة في سجل الزوار شكر فيها القائمين على المركز والجهود التي يبذلونها من اجل خدمة مصابي متلازمة داون مشيرا إلى أن هذه الفئة تحتاج إلى رعاية خاصة من اجل تأهيلها بالشكل اللازم من خلال اختصاصيين في هذا المجال حتى يتغلبوا على المشاكل المختلفة لديهم وبالتالي مساعدة الأسر على التغلب على بعض العوائق التي تعاني منها هذه الفئة ويصبح لها دور فاعل في الأسرة إضافة إلى مساعدتهم على الانخراط في المجتمع وأحقيتهم في التعليم العام بعد التأهيل.

            ودعا سعادة المهندس الجويسر الجهات والهيئات المختلفة إلى دعم المركز من أجل أن يؤدي رسالته بالشكل الصحيح مشيرا إلى أن الهيئة الملكية تدعم وستظل تقدم الدعم المركز بكل ما تستطيع خاصة وان هناك اهتمام خاص بالمركز من صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع حيث قام سموه بتخصيص مقر للمركز وتخصيص أرض كوقف خيري يقام عليها مجمع سكني تجاري يعود ريعه لخدمة المركز. 

  وقد أوضح القائمون عل المركز الحاجة للدعم والمساندة من قبل الجهات والأفراد ، حيث يحتاج مثل هذا المركز إلى بناء وتجهيزات وكوادر مؤهلة تأهيلاً عالياً ليتمكن من تحقيق أهدافه. ويقوم أعضاء اللجنة بعمل دءوب بجمع التكلفة الإجمالية لقيام المنشآت الدائمة للمركز من خلال دعم أهل الخير، حيث تم تخصيص مبنى مؤقت للمركز في الوقت الحالي. ويطمح القائمون على المركز أن يقدم أهل الخير كذلك إعانات سنوية مستمرة تكون رافدا لدعم الميزانية التشغيلية للمركز. وأكد القائمون على المركز أنه سيتم تشغيله على أساس غير ربحي، بحيث يتقاضى المركز رسوماً تغطي بعض تكاليفه ويتم سداد الباقي من خلال التبرعات.

              من جهته قال احمد عز الدين مدير المركز إن المركز يقوم بعدة برامج تربوية وتعليمية تساهم بشكل فاعل وسريع في تحقيق الأهداف المرجو من إقامة المركز ويشمل برنامج التدخل المبكر ويعني هذا البرنامج بالشريحة العمرية من الولادة حتى سن أربع سنوات وهو برنامج تعليمي تدريبي لذوي متلازمة داون وأسرهم ويقدم الأخصائيون فيه للوالدين في هذه المرحلة النصائح والإرشادات النفسية والتربوية والصحية، وبرنامج الأطفال في مرحلة الروضة و يعني هذا البرنامج بالشريحة العمرية ما بين 4 ـ 9 سنوات ويهدف البرنامج إلى التدريب على المهارات الاستقلالية ومهارات الاستعداد المدرسي، إضافة إلى برنامج تعديل السلوك وتطوير جوانب النمو والتطوير اللغوي والإدراكي والحسي والحركي، وبرنامج الأطفال في مرحلة المدرسة ويهتم بالشريحة العمرية ما بين 9 ـ 14 سنة وفي هذه المرحلة يتم فصل البنات عن الأولاد ويقدم هذا القسم الخدمات التربوية والتعليمية والتدريبية المناسبة لتعليم المهارات الأساسية مثل القراءة والكتابة والحساب بأسلوب يلاءم قدرات الأطفال.

              كما يقدم المركز أنشطة وخدمات مساندة مثل الأنشطة اللا صفية مثل النشاط الرياضي ونشاط الرحلات. وتهدف هذه الأنشطة إلى تنمية ورفع الأداء البدني وإكساب مهارات التفاهم التعامل مع الآخرين والمشاركة وتقبل العمل الجماعي، بالإضافة إلى الخدمات التأهيلية المساندة وهي عبارة عن خدمات مساندة تمكن ذوي متلازمة داون من الاستفادة من برامج التربية الخاصة ، مثل ( العلاج الطبيعي ، العلاج الوظيفي ، طب الأسنان ، الطب النفسي ، علاج النطق) حيث ترتبط هذه الخدمات مع بعضها لفهم ومعالجة حالات أطفال متلازمة داون، كما يشمل المركز على وحدة للتقييم والتشخيص لأغراض القبول في المركز أو للاستشارة وذلك وفق معايير مقننة