تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الأمير سعود بن ثنيان يتفقد رأس الزور

بعد قرار مجلس الوزراء بإشراف الهيئة الملكية عليها

الأمير سعود بن ثنيان يتفقد رأس الزور

 

قام صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع بزيارة تفقدية لمنطقة رأس الزور رافقه خلالها مدير عام الهيئة الملكية بالجبيل الدكتور مصلح بن حامد العتيبي وعدد من كبار مسؤولي الهيئة الملكية وكان في استقبالهم سعادة الدكتور عبد الله عيسى الدباغ رئيس شركة التعدين العربية السعودية معادن وعدد من كبار المسؤولين في الشركة.

وفور وصوله لقاعة الاجتماعات الرئيسة ألقى المهندس عبداالله السيف رئيس مجلس الإدارة بشركة معادن كلمة ترحيبية رحب فيها بسمو رئيس الهيئة الملكية والوفد المرافق، ثم قدمت مجموعة من العروض أمام سموه تضمنت الوضع الحالي لمنطقة رأس الزور وعن شركة معادن وأبرز مشاريعها، بالاضافة إلى مشروع الألمنيوم في رأس الزور وأبرز ملامحه، وكذلك التصور المبدئي والخطط العامة التي أعدتها الهيئة الملكية لمنطقة رأس الزور.

ثم قام سموه وكبار المسؤولين بالهيئة الملكية وشركة معادن بجولة تفقدية على المجمع الصناعي التعديني المتكامل برأس الزور وجولة ميدانية على المشروعات المنفذة واطلع على مراحل سير العمل هناك.

بعد ذلك ألقى سمو رئيس الهيئة الملكية كلمة شكر فيها الجميع معربا عن سعادته بما شاهده ورآه مؤكدا أن شركة معادن قامت بعمل كبير وجهود تشكر عليها، وأضاف بأن الهيئة الملكية لديها الاستعداد والطموح لتحقيق ما تصبو إليه القيادة الرشيدة مؤكداً أن ما تتميز به الهيئة الملكية من أسلوب إداري فريد يتمثل في الإدارة الشاملة التي تعمل من خلالها وكذلك ما بنته الهيئة من خبرة واسعة كل ذلك سيجعل من منسوبي الهيئة الملكية وزملائهم في شركة معادن وغيرهم من الشركاء في الموعد لإنفاذ توجهات القيادة الحكيمة.

من جهته عبر الدكتور عبد الله عيسى الدباغ رئيس شركة التعدين العربية السعودية معادن عن سعادته لزيارة صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع إلى المجمع الصناعي التعديني المتكامل برأس الزور، مؤكدا أن هذه الزيارة تجسد حرص سموه على  تعزيز التعاون  بين القطاعات الصناعية بما يحقق التكامل بين قطاعات الدولة في مرافق البنى التحتية مما يساهم في  الاستغلال الأمثل للإمكانيات والخبرات المشتركة وصولا إلى   تخفيض التكاليف الإدارية وتعظيم الفائدة من الاستثمارات الحالية و زيادة الفائدة للاقتصاد الوطني.

وأعرب د. الدباغ عن عظيم تقديره لسمو رئيس الهيئة لتفضله بزيارة المنشآت الصناعية التعدينية التي يجري إنشاؤها برأس الزور والتي تشكل أكبر مجمع صناعي تعديني متكامل من نوعه بالعالم يضم جميع المرافق الأساسية الخاصة بالصناعات التعدينية من المنجم إلى المنتج النهائي في موقع واحد وتصديرها إلى الأسواق العالمية ، وهي ميزة خاصة سوف تسهم في التقليل من كلفتها الإنتاجية، وتفضي إلى  تفوق هذه المنتجات في محك المنافسة مع الصناعات التعدينية العالمية.

وأكد على أن إسناد إدارة منطقة رأس الزور للهيئة الملكية للجبيل وينبع سيحقق الاستغلال الأمثل للإمكانيات والخبرات المتوفرة لدى الهيئة بما يدعم صناعة التعدين بالمملكة. مثمنا لسمو رئيس الهيئة جهوده في مساندة هذا التوجه ودعمه المستمر لكل ما يحقق الفائدة لتنامي الاستثمارات الصناعية والتعدينية.

وبين د.الدباغ أن أعمال إنشاء مشروع معادن للفوسفات برأس الزور وحزم الجلاميد يسير حسب الخطط و الجدول الزمني المقرر لبدء إنتاج المشروع في أكتوبر 2010م ، مشيرا إلى أن نسبة الإنجاز في المشروع بلغت حتى سبتمبر 2009م نسبة 83.2%. لافتا  إلى أن فريق شركة معادن للفوسفات مستمر في تحقيق  تقدم متميز في  تشييد المنشآت الصناعية بمجمع المعالجة برأس الزور وكذلك في منجم الفوسفات ومصنع مركزات الفوسفات بحزم الجلاميد.

و ذكر د. عبد الله الدباغ  أن المشروع يعتبر مثالاً متميزاً في توظيف المصادر الطبيعية السعودية لزيادة القيمة المضافة للموارد الوطنية وإيجاد الفرص الوظيفية والمساهمة في  تطوير المناطق المحلية، مبينا أن المشروع المشترك بين شركة معادن بنسبة 70% وشركة سابك بنسبة 30%  يمثل شركة متكاملة لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية على نطاق عالمي، من خلال استغلال الاحتياطيات الضخمة من خامات الفوسفات الموجودة في موقع حزم الجلاميد شمال المملكة، والاستفادة من الموارد المحلية للغاز الطبيعي والكبريت لتصنيع الفوسفات ثنائي الأمونيوم (DAP).

الجدير بالذكر أن رأس الزور تقع شمال مدينة الجبيل الصناعية بحوالي 60 كم على الساحل الشرقي من الخليج العربي وتضم أحد الموقعين الأساسيين لشركة معادن بعد حزم الجلاميد، ويوجد في رأس الزور حاليا عدد من مصانع الأمونيا، وحمض الكبريت، وحمض الفوسفوريك و مصانع فوسفات ثنائي الأمونيوم (DAP) والمرافق الضرورية لإنتاج الأسمدة، ويساند كلا الموقعين بنية تحتية صناعية واجتماعية مناسبة.ومن المتوقع أن يبلغ أنتاج (شركة معادن للفوسفات) حوالي 2.92 مليون طن في السنة من حبيبات الفوسفات ثنائي الأمونيوم (DAP)، بالإضافة إلى ما يقارب من  44, 0 مليون  طن في السنة من  الأمونيا.

تجدر الاشارة إلى أن  مجلس الوزراء كان قد قرر الموافقة على قيام الهيئة الملكية للجبيل وينبع بإدارة منطقة رأس الزور للصناعات التعدينية وتوفير الخدمات لصناعات التعدين والصناعات الأخرى على نمط مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين واعتماد برنامج لإنشاء وإدارة منطقة رأس الزور للصناعات التعدينية بميزانية مستقلة على أن تسترد الهيئة تكاليفها طبقاً لنظامها.