تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
البروفيسور نايفة يحاضر عن تقنية النانو في كلية الجبيل الصناعية

استقبله مدير عام الهيئة الملكية بالجبيل

البروفيسور نايفة يحاضر عن تقنية النانو في كلية الجبيل الصناعية

 

نظمت كلية الجبيل الصناعية مؤخراً ندوة علمية بعنوان(تكنولوجيا النانو وتطبيقاتها في مجال الطاقة المستدامة الخضراء) ألقاها البروفيسور منير بن حسن نايفة القادم من جامعة إيلينوي الأمريكية.

        وتحدث  نايفة  خلال الندوة عن تطبيقات النانو في الطاقة والمواد الجديدة والخصائص الحرارية والكهربائية وإنتاج وتخزين الهيدروجين، وحبيبات  النانو إضافة إلى إسهابه بالحديث عن حبيبات الكربون ( الفلورين) والسلكون النانونية وتحريك وترتيب الذرات .

 وكان سعادة مدير عام الهيئة  الملكية بالجبيل الدكتور مصلح بن حامد العتيبي قد استقبل في مكتبه البروفيسور منير بن حسن نايفة  حيث رحب الدكتور العتيبي  بالبروفيسور وقدم له شرحاً عن مراحل تأسيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع والدور الذي لعبته في تنويع مصادر الدخل الوطني.

 

 من جهة أخرى قام البر فسيور منير حسن نايفة بزيارة إلى مركز الزوار اطلع من خلالها على مراحل تأسيس مدينة الجبيل الصناعية والهدف من تأسيس الهيئة الملكية ودورها في تحقيق خطط التنمية التي رسمتها حكومة المملكة.

 

       الجدير بالذكر إن البروفيسور منير حسن نايفه عالم ذرة ولد في ديسمبر 1945 م في فلسطين وحاصل على درجة الدكتوراه من جامعة ستانفورد الأمريكية في حقل الفيزياء الذرية وعلوم الليزر،  وعمل نايفة في الفترة من عام 1977 وحتى عام 1979 باحثا فيزيائيا بمعامل أوج – رج بجامعة كنتاكي، ثم التحق في نهاية هذه الفترة عام 1979 بجامعة إلينوي، و في نفس العام حصل على جائزة البحث التصنيعي في الولايات المتحدة، ونشر نايفة ما يزيد عن 130 مقالاً وبحثاً علمياً، وشارك مع آخرين في إعداد وتأليف العديد من الكتب عن علوم الليزر والكهربية والمغناطيسية