تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
أمير الشرقية: إنشاء الهيئة الملكية في الجبيل وينبع كان حلماً حققته عزيمة الرجال

أشاد أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بما تقوم به الهيئة الملكية في الجبيل من جهود وتطور في ظل قيادة هذه البلاد وقال: «لا بد أن أوضح بعض الأمور، التي قد يكون بعضنا قد نسيها أو لم تكن لديه معلومات عنها في السابق، فقد كان إنشاء الهيئة الملكية في الجبيل وينبع في وقت من الأوقات حلماً، ولكنه حلم يتمتع برؤية بعيدة الأمد تبنتها هذه الدولة، وكان كثير من المحللين في العالم يرون أن مثل هذه الهيئة ممثلة في الجبيل وينبع لا يمكن أن يكون لها شأن، ولكن بعزيمة وهمة الرجال وبصدق النية وبالعمل الدؤوب استطاع أبناؤنا وإخواننا وبعض من آبائنا، الذين تعاقبوا في العمل بالهيئة على تحقيق هذا الواقع، وأصبحت الهيئة الملكية أحد الرموز، التي يشار لها بالبنان ويفخر كل مواطن سعودي بوجود مثل هذه الهيئة، التي اختزلت الزمن وبدأت من حيث انتهى الآخرون وحققت لأبنائها هذه الإنجازات، التي لم يكن أي من المختصين يتوقع نجاحها وتفوقها وتميزها.

 
وأضاف خلال استقباله في المجلس الأسبوعي (الإثنينية) في مقر الإمارة الأمراء والمسؤولين والأهالي في المنطقة ومدير عام الهيئة الملكية بالجبيل الدكتور مصلح العتيبي ومنسوبي الهيئة: «نحن نفتخر بأن هذا الصرح قائم وعندما نذهب إلى إحدى المدينتين ونرى ما فيهما من صناعات متطورة ومنافستها للصناعات الدولية وحجمها نجد في أنفسنا الفخر والاعتزاز، ولكن نفخر أكثر بالرجال الذين تعلموا وعملوا وجدّوا وثابروا وأثبتوا للجميع أن الإنسان السعودي وابن هذا البلد من مختلف مناطق المملكة ضمهم كيان واحد وهدف واحد، وهو خدمة بلادهم ووجدوا في الهيئة المكان السليم ليبدعوا وأن يعطوا أكثر وأكثر وإن كنا نفخر بهذه الصناعات إلا أن فخرنا الحقيقي برجالات الهيئة، الذين نكن لهم كثيراً من الامتنان والتقدير ونتمنى أن تعلم أجيالنا الآن وفي المستقبل ما قام به رجال الهيئة في الوقت الحاضر، ومَنْ سبقهم ومَنْ أسس هذه الهيئة رجال كان لهم الفخر أن وضعوا اللبنة الأولى للهيئة». وقال سموه: «أود أن أسجل شكراً خاصاً للدكتور جميل الجشي أول رئيس للهيئة الملكية في الجبيل، فقد قام هو وزملاؤه بعمل جبار ويستحق الشكر هو ومَنْ عمل معه». كما قدم سموه شكره لمنسوبي الهيئة على جهودهم وما يقدمونه لأهالي المنطقة متمنياً لهم التوفيق .
وألقى المدير العام للهيئة الدكتور حامد العتيبي كلمة أوضح فيها أن ما تقدمه الهيئة الملكية كجهاز حكومي يأتي إنفاذاً لتوجهات حكومة خادم الحرمين الشريفين لتقديم أفضل الخدمات للمواطن السعودي، مثمناً للقيادة الحكيمة حرصها الدائم على ما تقدمه لرفعة شعبها، وتهيئة أفضل سبل العيش الكريم للمواطنين والمقيمين.
وأكد أنه في ظل توجيهات سمو رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود تسعى الهيئة الملكية في الجبيل بعمل ما يمكن عمله من دعم كبير لمجتمعها والحرص كل الحرص على تحقيق أهدافها الاجتماعية وتكاملها مع الأجهزة الحكومية لخدمة الصالح العام، وتمشياً مع توجهات الدولة في التكامل والتعاون بين أجهزتها المختلفة، نشير بفخر إلى التعاون المثمر مع الأجهزة الحكومية ومن أبرز مظاهر هذا التعاون ما تقوم به الهيئة من دعم ومساندة للدوائر الحكومية بتجهيز مقرات دائمة لها، ومن ضمنها مجمع الدوائر الحكومية في الجبيل، الذي افتتحه سمو أمير المنطقة الشرقية مؤخراً على مساحة تقدر بـ 95 ألف م2، ويقع في موقع متوسط بين الجبيل الصناعية ومدينة الجبيل؛ ليكون مقراً دائماً لعدد من الدوائر الحكومية، تسهيلاً للمستفيدين من خدماتها.
ويحتوي المجمع على مبنى المحكمة العامة، ومبنى كتابة العدل، ومبنى للجوازات ومبنى للهلال الأحمر، ومبنى لهيئة التحقيق والادعاء العام ومركزٍ لإصدار التصاريح والتدخل السريع للدفاع المدني، ومن المقرر أن يشمل أيضاً مبنى لمحافظة الجبيل، الذي وضعتم حجر أساسه في زيارتكم الأخيرة حفظكم الله للجبيل الصناعية.
 
وأضاف أن «الهيئة الملكية للجبيل وينبع تكمل عامها الأربعين، ونحن نعيش كل هذه الإنجازات في هذا العصر المبارك، وهو ما يؤكد بعد نظر قيادتنا الرشيدة عند إنشائها لهذا الصرح الكبير». كما استعرض بعض الأرقام التي توضح حجم إنجازات الهيئة وشارك فضل البوعينين الكاتب الاقتصادي، ورشيد بن عبدالله الرشيد عضو غرفة الشرقية بمداخلات أجاب عنها الدكتور مصلح العتيبي.