تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
تدشين مؤتمر الجبيل الدولي لأمراض الكلى بالجبيل الصناعية
تحت رعاية صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع افتتح سعادة الدكتور مصلح بن حامد العتيبي الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل صباح أمس الثلاثاء أعمال المؤتمر الدولي لأمراض الكلى الذي تنظمه الهيئة الملكية بالجبيل تحت شعار التحديات والأمل وذلك بقاعة المحاضرات والمؤتمرات بالفناتير بحضور عدد من المسؤولين بالهيئة الملكية بالجبيل ووزارة الصحة وعدد من المسؤولين بالجهات ذات العلاقة.
وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى مدير برنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية بالجبيل الأستاذ عبد الرحمن بن صالح الحوار أكد من خلالها أهمية هذا المؤتمر الذي يأتي في ظل اهتمام حكومة المملكة العربية السعودية بالخدمات الطبية وتقديم أفضل الخدمات للمرضى وأختتم الحوار كلمته بالترحيب بالحضور متمنيا أن يخرج المؤتمر بالنتائج المرجوة.
بعد ذلك ألقى نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأجهزة والمنتجات الطبية بالهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور صالح الطيار كلمة أوضح فيها أهمية مثل هذه المؤتمرات كما سلط الضوء على الهيئة العامة للغذاء والدواء ودورها في الحفاظ على صحة المرضى من خلال رقابتها على الأجهزة الطبية مضيفا بأن الهيئة حققت إنجازات كبيرة منذ إنشائها حيث تحول السوق السعودي من سوق مفتوح إلى سوق تحكمه ضوابط ومعايير عالمية، وختم الطيار كلمته بشكر الهيئة الملكية بالجبيل على تنظيمها هذا المؤتمر.
تلا ذلك كلمة المتحدث الرئيس في المؤتمر المدير الطبي بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور عبد الله محفوظ سلط من خلالها الضوء على أنشطة المركز السعودي لزراعة الأعضاء وأوضح أن هناك (25) مركزا لزراعة الأعضاء المختلفة منها (14) مركز للكلى، وأضاف بأن القيود العالمية ومكافحة متاجرة الأعضاء المختلفة حدت كثيرا من أعداد المرضى الذين يفدون للخارج من أجل زراعة الكلى وتوافق ذلك مع ازدهار زراعة الكلى وزيادة التبرع المحلي حيث وصل عدد الكلى المزروعة خلال عام 2010 (483) كلية بزيادة ملحوظة مقارنة بالثلاث سنوات الماضية.
وفي ختام حفل الإفتتاح كرم سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل الجهات الراعية والمشاركة في المؤتمر، بعد ذلك بدأت أعمال وجلسات اليوم الأول للمؤتمر حيث تمت مناقشة مواضيع تمحورت حول التقنية الدموية لعلاج الفشل الكلوي حيث تناول الدكتور أيمن كركر المشرف على مراكز الكلى بالمنطقة الشرقية موضوع خيارات التنقية في علاج الفشل الكلوي وناقش البروفسور البلجيكي مايكل جادول مرض الذئبة الحمراء وعلاج الفشل الكلوي عند كبار السن كما تناول البروفسور حسن ابوعائشة من جمهورية السودان والبروفسور عبدالله الدغيثر رئيس جمعية "كلانا التنقية الصفاقية لمرضى الفشل الكلوي الحاد بالعناية المكثفة والتنقية بالمملكة العربية السعودية.
كما قدم عدد من الدكاترة بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل أوراق عمل خلال هذا المؤتمر بدأها الدكتور يوسف إبراهيم استشاري الكلى الذي تحدث عن الأمراض المزمنة المسببة للفشل الكلوي وذلك في اعتلال الغدد جار الدرقية عند مرضى التنقية الدموية كما طرح الدكتور سمير مبروك استشاري الروماتزم كل ما يتعلق بالأمراض الروماتزمية وتناول الدكتور ياسر شتا استشاري الغدد الصماء مرض السكري وأسبابه فيما تناول الدكتور خالد سعيد متلازمة القلب واستعرض الدكتور هايلي دالفي الفيروس الكبدي ج عند مرضى التنقية الدموية وتناولت الدكتورة شميلا حبيب الحمل وأمراض الكلى واختتمت الجلسات تمت مناقشة نظرية الفشل الكلوي المزمن للدكتور نصرالله ابوطالب استشاري الكلى بمستشفي الملك فهد التخصصي-الدمام.