تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الإعلان عن جوائز يوم البيئة بالهيئة الملكية
رعى سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل بالنيابة الأستاذ مساعد بن علي المسعر حفل تسليم جائزة الهيئة الملكية للأداء البيئي لعام 2011م وجوائز برنامج التوعية البيئية لمنافسات المدارس والندوة البيئية والتي تتزامن مع يوم البيئة العالمي تحت شعار (الاقتصاد الأخضر) والذي نظمته إدارة حماية ومراقبة البيئة بالهيئة الملكية بالجبيل صباح أمس الثلاثاء بمركز المؤتمرات والمحاضرات بمدينة الجبيل الصناعية.

         حيث القيت كلمة الهيئة الملكية أكد فيها مدير إدارة حماية ومراقبة البيئة بالهيئة الملكية الدكتور حسين بن محمد البشري على أن استضافة الهيئة الملكية لهذا التجمع  لرموز الصناعة والبحث العلمي والمختصين في مجال البيئة ينبع من إيمان الهيئة الملكية بالدور الذي تلعبه هذه المناسبات العالمية في تناقل الخبرات والاستفادة منها. وأضاف إن برامج التجارة البيئية تسعى الى تحقيق التكامل والدعم المتبادل بين التجارة من جهة والبيئة من جهة أخرى من أجل دفع وتعزيز التنمية المستدامة، حيث يرتكز مفهوم الاقتصاد الأخضر على إعادة تشكيل وتصويب الأنشطة الاقتصادية لتكون أكثر صداقة وأقل تأثير على البيئة والتنمية الاجتماعية بحيث يشكل الاقتصاد الأخضر طريقاً نحو تحقيق التنمية المستدامة.

 وأوضح البشري أنه وفقا للتقرير فقد كان عام 2010م عامًا قياسيًا بالنسبة لاستثمارات الطاقة الخضراء. حيث  تم استثمار ما يقارب من 243  بليون دولار أمريكى في الطواحين الهوائية  والطاقة الشمسية والسيارات الكهربائية، والتكنولوجيا البديلة في  باقى أنحاء العالم ، مما يمثل زيادة بنسبة 30% في المئة من عام 2009م ونحو خمسة أضعاف الأموال المستثمرة في عام 2004م.

         مشدداً على أن الهيئة الملكية حرصت على وضع الأنظمة والقوانين البيئية التي تدعم حق المواطن في العيش في بيئة نظيفة بتشجيعها للنشاطات التي تُفضي إلى التدوير وإعادة الاستخدام كما اهتمت بترسيخ مفهوم التنمية المستدامة لدى جيل المستقبل من طلاب المدارس في المدينة عن طريق مشاركتهم في مسابقات لجنة الوعي .

  مشير إلى إن للبيئة دوراً أساسياً في حياة الإنسان وأي اختلال في عناصرها يؤدي إلى اختلال في معيشته ومستقبله على وجه الأرض، وتشترك جميع الأمم في ذلك، غنيّها وفقيرها، مما يعني أن حماية البيئة هي مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الجميع دولاً وأفراداً .

 بعدها قام  الأستاذ المسعر بتسليم الجوائز لأصحاب المراكز الثلاث الأولى من الشركات والمصانع ذات الأداء البيئي الأفضل لعام 2011م حيث فازت شركة التصنيع الوطنية – التصنيع بالمركز الأول على مستوى الصناعات الأساسية، وجاءت في المركز الثاني شركة الجبيل للبتروكيماويات – كيميا أما المركز الثالث فكان من نصيب الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات – سبكيم،

أما الصناعات الثانوية فقد فازت الشركة العربية الكيماوية المحدودة - لاتكس  بالمركز الأول وفازت بالمركز الثاني شركة البلاد كتاليست المحدودة ، أما المركز الثالث فكان من نصيب شركة الشركة الوطنية للمحافظة على البيئة -بيئة .

ونظراً للتميز اللامحدود من قبل شركة التصنيع الوطنية وحضورها الدائم كداعم وراعي رئيسي للفعاليات المختلفة التي تنظمها الهيئة الملكية بالجبيل كرمت الشركة ممثلة في رئيسها المهندس صالح بن فهد النزهة تقديرا وعرفانا لدورها البارز وتميزها في رعاية هذه الفعالية.

         وفي ختام الحفل تم تكريم الشركات الراعية لهذا العام من قبل  الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل بالنيابة وهي الراعي البلاتيني شركة شيفرون فيليبس السعودية و شركة تطوير البيئة المحدودة – ايدكو والراعي  الذهبي الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات – سبكيم والراعي الفضي شركة كيمائيات الميثانول- كيمانول .

 بعد ذلك بدأت فعاليات الندوة البيئية المصاحبة واشتملت على  العديد من الجلسات  قسمت على أربع محاظرات بواقع أربع محاضرات لكل جلسة وقد تركزت الجلسة الأولى والتي ترأسها  الدكتور أحمد الحازمي على الاقتصاد الأخضر وتطبيقاته الصناعية وشارك فيها علي العنزي و عزيز شفيع الله من شركة البيروني بمحاضرة عن غاز البيوت الخضراء في الغلايات الجاهزة في البيروني  وشارك من الهيئة الملكية بالجبيل غازي الجهني بمحاضره استعرض من خلالها الاقتصاديات الخضراء وتطبيقاتها الناجحة في المملكة العربية السعودية وتطرق محمد سليم من كلية الجبيل الجامعية الى تقويم طاقة قوة الرياح: خيار لطاقة متجددة في المملكة العربية السعودية واختتم مصطفي عقيلي من شركة معادن الجلسة الأولى بمناقشة تطوير مدينة رأس الخير الصناعية  للمعادن وتأثيراتها البيئية.

  وتناولت الجلسة الثانية والتي ترأسها الدكتور أسعد الذكير تقليل النفايات وإعادة تدويرها وشارك فيها كوفاكس لازلومن شركة EDCO  بمحاضرة عن التقنيات الحرارية لإدارة النفايات وقدم موفيز اس اية  وسبحان ام ورقة عمل من كلية الجبيل الجامعية بعنوان تصميم الطرق الإسفلتية باستخدام مواد النفايات الخرسانية معادة التدوير وحاضر نبيل جراح, عمر آغا, نوهو دي. موازو,  من جامعة الدمام عن إنتاج وتكييف الكربون المنشط من نفايات الإطارات باستخدام التصميم  العواملي للتجارب وأستعرض سعد الربيعة  وخالد العتيبي من شركة يونايتد (المتحده) برنامج الحاسب الآلي إدارة النفايات المطور الذي أعدته شركة المتحدة.

 وركزت الجلسة الثالثة والتي ترأسها الدكتور محمد إسماعيل على جودة الهواء حيث ناقش اتش فوميس – فهد المصبح – براتاب شندي – عبد العزيز الزهراني – فيفيك دابهولكر – كيمياء تحسن انبعاث غاز ثاني أكسيد النتروجين في كيمياء   وقدم آرون كنشان – ترينيتي  محاضرة عن عدم اليقين في محاسبة ومقاييس غاز البيوت الخضراء : الحلول العملية في الصناعات البتروكيميائية والكيميائية والبترول/ الغاز  وشارك أحمد اكساكال, وحمد العباس,و أسعد الذكير من الهيئة الملكية بالجبيل بورقة عمل عن تقديرات غاز البيوت الخضراء وغير الخضراء المنبعث من مرافق الاحتراق في المدن الصناعية للهيئة الملكية بالجبيل وينبع .

 وتطرقت الجلسة الرابعة والختامية والتي ترأسها الدكتور حسين البشري إلى جودة المياه حيث بحث مقبول أحمد, ومحمد إسماعيل,ونجم الحسن من الرشيد لهندسة التربة الآثار البيئية لتفريغ المياه المالحة في الخليج العربي . وأستعرض أسعد الذكير, ويوسف أية الخادم,  من جامعة الملك فهد دراسة ابتدائية للتلوث في ميناء الملك فهد الصناعي بالجبيل وركز جو فو من شركة معادن(الكوا) في محاضرته على نظام معالجة مياه الصرف الصحي بالهندسة الطبيعية  في شركة معادن. وفي ختام  الجلسة تناول , محمد إسماعيل, ومقبول أحمد, ونجم الحسين من الرشيد لهندسة التربة موضوع  تكنولوجيا مراقبة التلوث في المياه الجوفية وقد تخلل الجلسات الكثير من الأسئلة والنقاشات .

 وتهدف هذه الاحتفالية التي تأتي متزامنة مع يوم البيئة العالمي إلى جمع المهتمين وأهل الاختصاص في مجال البيئة لتبادل الخبرات في المجالات المتقدمة التي تساهم في تحقيق بيئة أفضل وأكثر فاعلية و كذلك غرس روح المسؤولية لدى الشركات الصناعية في المحافظة على البيئة ورفع مستوى الوعي البيئي، إضافة إلى مناقشة أحدث التقنيات العالمية والمحلية التي من خلالها يتم الارتقاء بمستوى المحافظة على البيئة في المناطق والمدن الصناعية وفق الأسس والمنهجية التي تحرص على تطبيقها حكومة المملكة العربية السعودية بشكل عام وتبعاً للإجراءات والأنظمة البيئية المتبعة في الهيئة الملكية للجبيل وينبع حيث أن مدينة الجبيل الصناعية وشقيقتها مدينة ينبع الصناعية تعتبران أكبر المعاقل الصناعية للبتروكيماويات في المملكة العربية السعودية.

وشارك بالندوة متحدثين من داخل و خارج المملكة و عدد من المختصين في مجال البيئة من الجامعات السعودية، حيث تحتفل الهيئة الملكية كل عام باليوم العالمي للبيئة و الذي يصادف 5 يونيو وذلك بتنظيم المؤتمرات المحلية والدولية والتي كان له المردود الإيجابي على بيئة المدينة من خلال تناقل الخبرات وإشعال روح المنافسة الشريفة بين الشركات الصناعية للعمل على الوصول للأداء المثالي في مجال المحافظة على البيئة .