تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية لاعب كبير في الإمكانيات التسويقية
​الهيئة الملكية لاعب كبير في الإمكانيات التسويقية 
أطلع وفد منظمة شباب الأعمال والذي يضم 48 مستثمراً يمثلون 15 دولة على تجربة الهيئة الملكية بالجبيل في كافة المجالات الصناعية والسكنية والسياحية والجانب التطويري لمرافقها، والإستفادة من التقنيات المستخدمة في تطوير البنية التحتية.
 وقدم سعادة المهندس عبدالعزيز بن نور الدين عطرجي مدير عام قطاع التخيط الإستراتيجي بالهيئة الملكية بالجبيل الذي كان في إستقبال الوفد في مركز الزوار التابع للهيئة الملكية بالجبيل وعدد من مسئولي الإستثمار شرح وافً عن تاريخ الهيئة الملكية وإنشاء مدينة الجبيل الصناعية كتجربة رائدة تفخر بها المملكة العربية السعودية، كما أطلع الوفد على عرض مرئي عن الهيئة الملكية بالجبيل تلا ذلك جولة في مركز الزور ومن ثم جولة على المنطقة السكنية والتجارية والصناعية.
 وبين دور الهيئة الملكية بالجبيل في خدمة شباب الأعمال من خلال إنشاء حاضنات صناعية في مركز التنمية الصناعية بالجبيل الذي حرصت الهيئة الملكية بالجبيل على إنشاءه في معهد الجبيل التقني بهدف تشجيع أصحاب الأفكار الصناعية والتقنية من شباب وشابات الأعمال على رسم أفكارهم على أرض الواقع وتشجيعهم بتقديم الدعم لهم من خلال التدريب وتقديم الإستشارات الفنية والتسويقية والمالية، كذلك توفير المكان (الحاضنة) لبدء المشروع والمساعدة في إعداد دراسة الجدوى الإقتصادية لفكرة المشروع، إضافة إلى ربط صاحب المشروع بإحدى الجهات التمويلية لتمويل مشروعه.
 وفيتصريح لرئيس وفد شباب الأعمال سلمان الجشي قال الجبيل هي حلم عايشته ففي زيارتي لمدينة الجبيل قبل 35 عاماً كانت الجبيل فقط أربعة منازل أما الآن فاأصبحت تعد أكبر مدينة صناعية في العالم على موقع واحد وهذه جهود تحسب للمملكة والقائمين على المشروع في الهيئة الملكية، حيث شاهدنا واستمعنا من المسؤولين بالهيئة الملكية عن التطورات الكبيرة للجبيل 1 و 2 وراس الخير وهذا يعد دليل على حجم الأعمال الكبيرة التي من شأنها أن تخلق فرص إستثمارية كبيرة وفرص وظيفية لشباب الوطن بعائد وظيفي عالي.
 وفي سؤاله عن منظمة وفد الأعمال وعن الأعضاء المرافقين وعن دورالمنظمة، أوضح أن الفكرة هي تجمع لرؤساء الشركات في دول مختلفة جميعهم لديهم مواصفات وعائد دخل معين ذات أعمار محددة لسن الخمسين سنة يعملون في نشاطات ومجالات وأعمال مختلفة باحثين على الفرص الإستثمارية. هذا وبين أن بداية المنظمة كانت من امريكا ولكن الأعضاء من دول مختلفة وتعد المنظمة غير رسمية ولكنها تطوعيه تم تأسيسها حبً للوطن لتكون تعريفية بالإمكانيات الموجودة لدينا بالمملكة والتي هي كثيرة في ظل الدور الكبير الذي تلعبه الهيئة الملكية في الإمكانيات التسويقية حيث يأتي غرضنا من هذه الزيارة إلى التعريف بهذه الفرص.
  هذا وأختتم الجشي بقوله فخر للهيئة الملكية منذ التأسيس لهذا اليوم فهي بنت معايير وأسس مختلفة للإدارة تميزت بها على جميع الجهات الحكومية الأخرى متمنين أن نرى ماحققته الهيئة الملكية في جهات مختلفة بالبلد.