تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
انطلاق أعمال مؤتمر الجبيل الأول للتعليم الهندسي والتكنولوجي بمشاركة 30 خبيرا عالميا

افتتح الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل الدكتور مصلح بن حامد العتيبي نيابة عن صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع يوم الاثنين 23/6/1433هـ فعاليات مؤتمر الجبيل الدولي الأول للتعليم الهندسي والتكنولوجي تحت عنوان «دور التعليم الهندسي والتكنولوجي في بناء اقتصاد المعرفة» والمعرض المصاحب له الذي تنظمه الهيئة الملكية للجبيل وينبع في مركز المؤتمرات والمحاضرات بمدينة الجبيل الصناعية ويستمر على مدى يومين الذي يقام بحضور ومشاركة 30 متحدثا رئيسا يستعرضون من خلال 6 جلسات رئيسة أكثر من 30 ورقة عمل تبحث واقع ومستقبل التعليم الهندسي والتكنولوجي عالميا ومحليا.

هذا وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية للجبيل الدكتور مصلح العتيبي على الدور الكبير الذي تلعبه الهيئة الملكية في دعم كافة مجالات التنمية في المملكة والمشاركة فيها وبخاصة في مدينة الجبيل الصناعية التي تعتبر أكبر تجمع للبتروكيماويات في العالم لاسيما وأن التعليم والبحث العلمي والتعليم التقني على وجه الخصوص من أهم الدعائم التنمية سواء كانت الاقتصادية أو البشرية.

وأضاف نحرص في الهيئة الملكية على التواصل المستمر بين الزملاء الباحثين والخبراء من الجامعات المختلفة حتى يستطيع الجميع الاستفادة من الاطروحات والرؤى المتطورة بما يحقق أهداف وخطط التعليم فوق الثانوي على التحديد ، وأشار الدكتور العتيبي بأنه لدينا في الهيئة الملكية مثال متميز جداً في موائمة مخرجات التعليم من حيث التقنية مع متطلبات الصناعة بشهادة كبرى الشركات الصناعية - ولله الحمد – ونوه بأن تطوير التعليم ليس له نهاية ونحن نعمل باستمرار على تحديث الخطط الدراسية وايضا في التوسع من جهة اخرى لاستيعاب الشباب السعودي والعمل على تهيئته لسوق العمل بكل تميز وجدارة.

وقال مدير عام الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بالجبيل رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور علي عسيري في كلمته في حفل الافتتاح "إن دور التعليم الهندسي والتكنولوجي في استثمار المعرفة وتحويلها إلى اقتصاد قوي، من شأنه نقل المجتمع بأكمله إلى مجتمع معرفي، يتواصل مع العالم، ويسهل انتقال الخبرات والتجارب بين الدول، مما سينعكس إيجابياً على خطة التنمية الوطنية، ويضمن تزويدها بالكفاءات العلمية المتميزة والخبرات التكنولوجية المهمة، وسيساهم في إعداد وتهيئة القيادات الإدارية والفنية في جميع المجالات، مما يدفع عجلة التنمية المستدامة وفق الخطة الإستراتيجية الوطنية للمملكة.

     وبما أن التعليم الهندسي والتكنولوجي يواجه تحديات كبيرة، تتمثل في صعوبة استقطاب سوق العمل للموارد البشرية المدربة، والمواكِبة للتطورات المتسارعة للتكنولوجيا الحديثة، وكذلك موائمة خريجي الهندسة والتكنولوجيا مع احتياجات الصناعة وسوق العمل، لذا فإن المؤتمر سيناقش في جلساته، الطرق الكفيلة، بتجسير الفجوة بين مخرجات التعليم الهندسي والتكنولوجي مع ما تحتاجه الصناعة وسوق العمل، مما يضمن تزويد الخريج بمتطلبات سوق العمل دون الحاجة لفترة تدريب وتأهيل تستنزف الكثير من الموارد البشرية والمادية.

     وأشار عسيري أن المؤتمر موجه لجميع الكوادر والقيادات الإدارية والفنية في حقل التعليم فوق الثانوي، وخصوصاً في مجالات الهندسة والتكنولوجيا، وكذلك العلوم الأساسية. بالإضافة إلى رؤوساء الشركات والمصانع والمهندسين والفنيين، كما أنه موجه إلى مسؤولي التنمية البشرية في جميع القطاعات.

 من جهتها أكدت  أرامكو السعودية - الراعي البلاتيني -  في المؤتمر  في كلمتها في الحفل   التي ألقاها   ممثل الشركة  المهندس عمر بازهير شكرها للهيئة الملكية للجبيل وينبع على تنظيمها المؤتمر وأتاحة الفرصة لأرمكو أن تكون راعي أساسي في هذا المؤتمر وأضاف " وتأتي  مشاركة ارامكو السعودية في هذا الملتقى انطلاقا من أيمانها بأهمية  تعزيز وتوثيق  العلاقة بين القطاعات لعامة والصناعية والخاصة وتعزيز العلاقة  من أجل تظافر الجهود في تحقيق اقتصاد معرفي والنهوض بالتعليم المهني والتقني ومتطلباته " 

وقال أمين عام اتحاد الجامعات العربية الدكتور سلطان أبو العرابي العدوان أن التعليم العالي في الدول العربية يواجه صعوبات وتحديات وهناك حاجة ماسة للنهوض بمستوى هذه القطاعات الاكاديميه من خلال ايجاد مخرجات مناسبة لسوق العمل، وأضاف ومثل هذه الفعاليات والمؤتمرات يمكن أن يتم التنسيق خلالها للبحث عن افضل الحلول للنهوض بمستوى  التعليم الهندسي والتكنولوجي.

في نهاية الحفل تم تكريم الرعاة المشاركين في المؤتمر وهم : الراعي البلاتيني شركة ارامكو السعودية ، الراعي الفضي مصفاة ارامكو شل - ساسرف ، سعود كونسلت ، مكتب الجزيرة للاستشارات الهندسية .

لتنطلق بعدها جلسات أعمال المؤتمر بجلسة عامة  عن  التحسينات والابتكارات في التعليم الهندسي بستة أوراق عمل , عن  دور العلوم الأساسية في التعليم الهندسي  ألقاها  البروفيسور ديغبي دي. ماكدونالد  من جامعة ولاية بنسلفانيا و  تلاها ورقة عمل بعنوان الطرق المبتكرة الجديدة لتدريس المناهج الهندسية  للدكتور  طعان العلي من جامعة الملك فيصل وعن منهج (CDIO) المتبع في البنية التعليمية للهندسة المعمارية للدكتور إيهاد إبراهيم فودة  مدير إدارة الهندسة المعمارية، العطيشان مهندسون استشاريون  و  سد الفجوة بين المناهج الهندسية والممارسات الصناعية تلاها قدم البروفيسور هيثم لبابيدي من جامعة الكويت ورقة عمل بعنوان "إدارة المعرفة وهندسة المعرفة" قدمها الدكتور أحمد زيد الحسين من  شركة أرامكو السعودية ثم تلاها ورقة عمل استعراض دور كلية الهندسة في جامعة الملك سعود، والشراكة مع المجتمع  القها الدكتور عبد الله المهيدب من  جامعة الملك سعود,  واستكملت بعدها وقائع الجلسة الثانية  عن ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي في التعليم الهندسي والتقني بستة أوراق عمل حيث تناقش تعزيز الحركة الأكاديمية والمهنية للهندسة على النطاق العالمي، الاعتماد الهندسي في الدول الأوربية والعربية للبروفيسور آيرنج واسر رئيس الشبكة الأوروبية لاعتماد البرامج الهندسية و ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي في المملكة العربية السعودية، نبذة عن نظام الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي والأنشطة الحالية لضمان الجودة والاعتماد للدكتور  زهير عبد الجبار، الأمين العام المساعد للدراسات والتنمية (الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي)، و إنشاء مجال التعليم العالي الأوروبي (EHEA) كقيمة مضافة للتعليم الهندسي في ألمانيا للدكتور المهندس رعد الجبوري  من  جامعة البحرين ، و  التعليم الهندسي في كلية الجبيل الجامعية للدكتور غسان نايل  كلية الجبيل الجامعية و  التعلم بواسطة الممارسة  للمهندس ماجد الشهري من  شركة أرامكو السعودية  ، و التعليم الهندسي، بعض القضايا المطروحة في المملكة العربية السعودية  للدكتور محمد سليم من  كلية الجبيل الجامعية.