تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
نقلات نوعية في مدارس الهيئة الملكية بالجبيل
يحظى التعليم بمدينة الجبيل الصناعية باهتمام خاص حيث تؤمن الهيئة الملكية بالجبيل بأن التعليم يهيئ لبناء الإنسان الذي هو أساس التطوير، كما يأتي التعليم في المدينة من ضمن منظومة الخدمات المتكاملة التي تقدم للمستثمرين والمواطنين، لذا تتوافر بمدينة الجبيل الصناعية منظومة متكاملة من الخدمات التعليمية .

   لذلك أولت الهيئة الملكية بالجبيل اهتمامًا كبيرًا بالنظام التعليمي للطلاب وبنائه بناء كاملاً وشاملاً، باعتباره مورداً استراتيجياً وداعماً لعملية الإنتاج والتطوير في المستقبل، لأجل الوصول لجودة عالية بأساليب تربوية حديثة، لذلك كان الهدف الرئيس هو الاستثمار في جيل المستقبل .

         وتسعى إدارة الخدمات التعليمية إلى الريادة في بناء بيئة تربوية محفزة على التعليم والتعلم تواكب تطورات العصر، وصولاً إلى جودة عالمية تحقق طموحات وتطلعات الهيئة الملكية.

         من هذا المنطلق حرصت الإدارة على إطلاق مفهوما آخر في عملية التعلم وذلك من خلال تهيئة البيئة المدرسية للمدارس، وتحويل جميع فصولها المدرسية إلى فصول إلكترونية والتي تبلغ (552) فصل؛ لكي تنقل الطلاب من حيز التلقي إلي الإبداع الإلكتروني والتي تهدف إلي تغيير مفهوم الطالب للعملية التعليمية ونقله من متلقٍ إلى مشارك.

     وتقع تحت مظلة الهيئة الملكية بالجبيل أكثر من (57) منشأة تعليمية، حرصت على تصميمها بمعايير عالمية منسجمة مع الاحتياجات التربوية والتعليمية، وخاضعة لمواصفات فنية قياسية عالية الجودة، ومدعومة بخدمات الصيانة والنظافة والتشجير، بحيث تحقق التوافق بين البناء المدرسي ومتطلبات التعليم من خلال توفير الأدوات اللازمة لتحقيق الجودة العالية .

      وتهتم الهيئة الملكية بالجبيل بإحداث تحول نوعي في عملية التعليم بتصميم بيئة مناسبة للتعلم التفاعلي والإبداع في استثمارها لاستيعاب المعرفة وإنتاج الأفكار الجديدة، ولا يتحقق ذلك إلا من خلال انتقاء الكوادر البشرية المميزة التي تحقق الجودة العالية .

      وتسير المناهج الدراسية بالهيئة الملكية وفقاً للمناهج المقررة من وزارة التربية والتعليم بالمملكة العربية السعودية، مع تقديم مناهج إضافية في الروضات والمرحلة الابتدائية، بالإضافة لدعم المناهج وتطوير طرق التدريس؛ للوصول لمناهج أصيلة ذات جودة عالية في مستواها ومحتواها وارتباطها بالواقع .

     وتتميز جميع معامل الحاسب الآلي بمدارس الهيئة الملكية وعددها (30) معملا بملائمتها لاحتياجات الطالب لتعلم المهارات الأساسية في استخدام الحاسب الآلي وتطبيقاته المختلفة حيث يتسع كل معمل إلى (32) طالباً.

      وتعد غرف مصادر التعلم من أكبر الغرف مساحة بالمبنى المدرسي وذلك لتهيئة بيئة تعليمية تحتوي على أنواع متعددة من مصادر المعلومات يتعامل معها المتعلم وتتيح له فرص اكتساب المهارات والخبرات وإثراء معارفه عن طريق التعلم الذاتي.

     وحرصًا من إدارة الخدمات التعليمية على صحة وسلامة الطلاب قامت مدارس الهيئة الملكية  بتوفير وتجهيز غرف خاصة للإشراف الصحي مزوده بسرير وجهاز تنفس صناعي والإسعافات الأولية؛ حيث يعمل المشرف الصحي على متابعة الطلاب واكتشاف وملاحظة الحالات التي تؤثر على التحصيل العلمي عند الطلاب مثل: ضعف البصر والسمع، وصعوبة النطق، إضافة إلى إنشاء مركز الأنشطة التربوية وهو منشأه تربوية تابعة لإدارة الخدمات التعليمية بالهيئة الملكية  بالجبيل ويهدف إلى توفير مناخات وبرامج تربوية  تسهم في تحقيق أهداف التربية والتعليم ونجاح الاستثمار في جيل المستقبل بإشراف تربوي متخصص.

         وتتضمن كل مدرسة من مدارس الهيئة الملكية بالجبيل على ملعب لكرة القدم مغطاة بأرضية عشب صناعي.