تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
سمو رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع يوقع أربعة عقود تنموية
وقع  صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع مؤخراً في مكتب سموه بمدينة الجبيل الصناعية أربعة عقود تنموية بلغ إجمالي تكاليفها مائتين وستة وعشرون مليون ريال وأربعمائة واثنان وأربعون إلفا وثمان مائة وثلاثون ريال يتم بموجبها إنشاء العديد من التجهيزات الأساسية الرئيسية  في المنطقة السكنية بمدينة الجبيل الصناعية,

وفيما يلي تفاصيل هذه المشروعات:

        عقد تطوير حي مردومة للأغراض السكنية بصورة أساسيه وفازت فيه شركة سعد سحيمي الهاجري وشريكة للمقاولات وتبلغ مدة تنفيذ هذا العقد 134)أسبوع   وسيتم تنفيذه بموجب أعمال التمهيد والتسوية (هـ1 ) و(هـ4) من  حي مردومة وتبلغ مساحة المنطقة (4,600,000) متر مربع.

 وعقد إنشاء مدارس  بحي جلموده ( مدرستان) متوسطتان ومدرسة ابتدائية واحدة وروضة أطفال ويشمل ذلك إعمال البناء  وفازت فيه الشركة العربية السعودية للتجارة والإنشاء وتبلغ مدة   انجاز المشروع  (147) أسبوع.

        وعقد إنشاء منتزهين بحي جلموده  وفازت فيه مؤسسة  زيد الحسين للمقاولات  بمساحة تقدر بـ(110,000 ) متر مربع وتبلغ مدة انجاز المشروع (104) أسبوع.

         عقد تجديد أنظمة التكييف للمرافق العامة للمباني التابعة للهيئة الملكية بالجبيل بمدينة الجبيل الصناعية وفازت فيه شركة الزامل للخدمات التكييف والتبريد وتبلغ مدة المشروع (130) أسبوع 

 ويأتي توقيع عقود هذه المشروعات التنموية والخدمية في ظل ماتشهده  مدينة الجبيل الصناعية من تنمية وتطوير واسع في شتى مناحي الحياة في المدينة لخدمة السكان والصناعات البتر وكيماوية الثقيلة