تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
وفد فرنسي يبحث الفرص الاستثمارية في مدينة الجبيل الصناعية
​وفد فرنسي يبحث الفرص الاستثمارية في مدينة الجبيل الصناعية 
بحث وفد فرنسي يضم35 مستثمراً يمثلون عدداً من الشركات والمنشآت الفرنسية من قطاعات مختلفة منها التكنولوجية والنفطية والخدمية وقطاع الغاز مع المختصين بالهيئة الملكية بالجبيل  الفرص الاستثمارية المتاحة في المجال الصناعي والتجاري داخل مدينة الجبيل الصناعية.
 هذا وقد تجول الوفد الذي ترأسه السيد جي لوتا مدير التنمية البشرية بشركة توتال الفرنسية في المنطقة الصناعية الجبيل1 والجبيل2، والمنطقة السكنية ومركز المدينة، وشاهدوا خلالها الخدمات والتقدم الكبير الذي تشهده المدينة، كما اطلع الوفد بعد جولتهم الميدانية على عرض مرئي بمركز الزوار عن الهيئة الملكية ونشأتها والأنشطة والخدمات التي تقدمها، حيث كان في استقبالهم عدد من مسؤولي الهيئة الملكية بالجبيل. وفي ختام الجولة ومشاهدة العرض المرئي أشاد أعضاء الوفد بالمستوى المتطور لمدينة الجبيل الصناعية وما يتوفر فيها من بنى تحتية تخدم الصناعات المختلفة والعاملين فيها.
 وتأتي هذه الزيارة مكملة لسلسلة من الزيارات التي تقوم بها الوفود التجارية الدولية المختلفة للبحث في سبل التعاون والاستثمار من خلال الفرص الاستثمارية المتاحة، يشار إلى ان العلاقات الفرنسية السعودية متقدمة وتاريخية، كما أن التبادل التجاري بين البلدين في نمو متصاعد خلال السنوات الماضية.
 والجدير ذكره في هذا الصدد أن الشركات الفرنسية أحد ابرز المستثمرين في الجبيل الصناعية وتأتي مصفاة الجبيل الصناعية التي تقوم ببنائها شركة "ساتورب"أحدى أوجه الاستثمار، و"ساتورب" قامت بالشراكة بين أرامكو السعودية بحصة 62.5% وشركة توتال الفرنسية بحصة 37.5% لتكريرنحو 400 ألف برميل من النفط يومياً.