تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الجوعي يقدم ورشة تعريفية عن الأولمبياد بالجبيل الصناعية

استضافت إدارة الخدمات التعليمية بالهيئة الملكية بالجبيل الدكتور/ عبدالله بن محمد الجوعي مدير مشروع الأولمبياد الدولي بمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع حيث أقام الجوعي ورشة تعريفية للطلاب المهتمين بالأولمبياد الدولي والذي يقدر عددهم (400) طالب بمسرح كلية الجبيل الصناعية، وقدم عرضاً متميزًا عن خطة المملكة بالمشروع الأولمبي الدولي خلال السنوات القادمة، ونبذة مختصرة عن المشاركات الدولية السابقة، بعدها قدم الدكتور الجوعي ورشة عمل للمعلمين بمركز الأنشطة التربوية حول آلية مشروع الأولمبياد الدولي بشكل مفصل، عقب ذلك زار نادي الأولمبياد والابتكار العلمي، ودشن موقعه الإلكتروني.

  وأبدى الجوعي إعجابه في ختام زيارته بما شاهده من الإمكانات والتجهيزات والجهود المبذولة، مقدماً شكره الجزيل للهيئة الملكية بالجبيل على اهتمامها بالموهوبين والمبدعين .

 وتأتي تلك الزيارة ضمن اهتمام إدارة الخدمات التعليمية بالهيئة الملكية بالجبيل على إظهار مواهب الطلاب، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، وتنمية قدراتهم، وتشجيعهم على الاستكشاف العلمي.

 الجدير بالذكر أن الأولمبياد الدولي يُعدُ منافسة علمية تحظى باهتمام مختلف الدول، وهو ما عكسه تزايد أعداد الدول المشاركة التي ارتفعت من سبع دول في أول أولمبياد أقيم في رومانيا عام 1959م إلى 97 دولة هذا العام، و تنبع أهمية هذه الأولمبياد من دورها في تحسين مستوى التعليم العام في الرياضيات والعلوم، خاصة بعد أن أثبتت الدراسات أن الدول المتقدمة تقنياً هي التي تهتم بتطوير وتحسين تعليم الرياضيات والعلوم .

 وتعد هذه المسابقة وسيلة للكشف عن علماء المستقبل، وعن النوابغ في تخصص الرياضيات، وأن استمرار النشاط في هذه المسابقات سيسهم في ارتقاء مستوى تعليم الرياضيات في كل المراحل وينهض به من أسلوب التلقين إلى التفكير المبني على المنطق الرياضي .