تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية تقدم وجبات مجانية للعمالة





























شارك أكثر من (20) متطوعاً من أعضاء نادي الجبيل التطوعي بالهيئة الملكية يتقدمهم مدير عام الخدمات العامة بالهيئة الملكية بالجبيل الأستاذ عبد العزيز بن عبدالله المسند ومدير إدارة الخدمات الاجتماعية محمد العريني في برنامج توزيع مئات وجبات الإفطار على العمال الذين يعملون في تشييد وبناء مدينة الجبيل الصناعية وخدمة قاطنيها وذلك في عدد من المواقع المختلفة وفي أنشطة متعددة تتفق في هدفها الرئيسي على خدمة سكان مدينة الجبيل الصناعية وتقديم أفضل الخدمات لهم.

 وقد جاءت هذه الخطوة من قبل نادي الجبيل التطوعي تقديراً لهذه الجهود وتشجيعا لها وتعبيراً عن تقديرها لكافة العاملين في تشييد وتطوير المدينة بكافة شرائحهم وتعبير أيضاً عن هذه المشاعر الصادقة التي كان لها الأثر في نفوس المستفيدين من هذا البرنامج.

 من جهة أخرى عبر كثيراً من المستفيدين من هذا البرنامج عن شكرهم وتقديرهم وامتنانهم على هذه المبادرة الايجابية.

 علماً بأن هذا البرنامج يأتي ضمن مشروع ( أترك بصمتك) الذي تضمن العديد من البرامج التي تهتم ببناء وجمال مدينة الجبيل  الصناعية والمحافظة على ممتلكاتها العامة.

 الجدير بالذكر أن فكرة مشروع نادي الجبيل التطوعي تنبثق من إدارة الخدمات الاجتماعية بالهيئة الملكية بالجبيل، ويعمل على نشر وتأصيل ثقافة العمل التطوعي في مدينة الجبيل الصناعية، واستثمار الطاقات البشرية والمادية للمتطوعين على مستوى الأفراد أو المؤسسات، وتسخيرها في التنمية الشاملة للمجتمع من خلال التنسيق مع الجهات المستفيدة وفق آلية محددة ومعتمدة من جميع الأطراف المعنية.