تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
خبير برنامج الأمم المتحدة الالماني يزور الهيئة الملكية للجبيل

​الجبيل الصناعية – أكد  خبير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيد فيكتور ايجن على أن الهيئة الملكية للجبيل وينبع تملك عمليات تشغيل ضخمة وهائلة، فما أنجزته خلال الـ (40) عاماً الماضية كان مذهلاَ  ومتميزاً . وقال السيد ايجن  خلال زيارته للهيئة الملكية بالجبيل أمس: لاحظت من خلال هذه الزيارة حرص الهيئة الملكية على استمرار التطوير في الكفاءة والفاعلية في كافة قطاعاتها، وأضاف السيد فيكتور أن هذا يُبرِز دور إدارة التميز التشغيلي بالهيئة الملكية للجبيل وينبع التي استحدثت مؤخراً في المركز الرئيسي بالرياض.
وقال في تصريح "أتيت لهنا خصيصاً للنظر في موضوع التميز التشغيلي في مع المسؤولين في مختلف قطاعات الهيئة الملكية للجبيل وينبع، والاطلاع على تجربة الهيئة الملكية في استخدام مفهوم التميز التشغيلي. نحن نسعى لإنشاء علاقة عمل أقرب مع الهيئة في الجبيل وفي ينبع كذلك."
بعد ذلك شاهد خبير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الفيلم الوثائقي، واستمع إلى شرح مفصل عن فكرة إنشاء مدينة الجبيل الصناعية، عقب ذلك اطلع السيد فيكتور ايجن على معالم النهضة العمرانية والصناعية بالجبيل الصناعية من خلال جولة على أجنحة المعرض الدائم بمركز الزوار، وجولة أخرى شملت المنطقة السكنية  بالمدينة.
وعلق السيد فيكتور على الجولة قائلاً "أعتقد أني أمام أفضل المرافق العامة على مستوى العالم."
وفي نهاية الزيارة شكر السيد فيكتور ايجن القائمين على الهيئة الملكية بالجبيل على حسن الاستقبال،  معتبرا أن هذه الزيارة وهي الأولى لمدينة الجبيل الصناعية ناجحة بكل المقاييس؛ حيث كانت الاستفادة منها كبيرة، وكونت صورة حقيقية للمملكة وما وصلت إليه من طفرة وثورة صناعية واستثمارية في كافة المجالات .