تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
«الجبيل وينبع» تطلق 10 مبادرات ضمن برنامج تطوير الصناعة الوطنية .. اليوم
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
20/05/1440

News paper image

 

أكد المهندس عبدالله بن إبراهيم السعدان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، أن الهيئة تسهم بـ50 مبادرة لتحقيق أهداف "رؤية 2030"، من بينها عشر مبادرات سيتم إطلاقها اليوم في إطار برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية أحد أهم البرامج لتحقيق الرؤية وذلك بميزانية تتجاوز قيمتها 16 مليار ريال.
وأوضح خلال لقاء عقدته الهيئة أمس في مقرها الرئيس في الرياض، مع عدد من المسؤولين والمستثمرين من الصين للتعريف بالفرص الاستثمارية في مدينة جازان للصناعات التأسيسية والتحويلية، أن مدن الهيئة الملكية تمثل المحرك الرئيسي لعجلة التنمية الصناعية والاقتصادية في المملكة حيث تجاوز حجم الاستثمارات في هذه المدن تريليون ريال، كما بلغ عدد الصناعات في المدن الصناعية 657 صناعة تنتج 281 مليون طن سنويا، منوها بأن حجم صادرات موانئ مدن الهيئة الملكية بلغ 153 مليون طن سنوياً، مبينا أنه بفضل الشراكات الاستراتيجية وجهود الهيئة الملكية أصبحت الصناعة البتروكيماوية في مدن الهيئة الملكية تشكل 10 في المائة من الإنتاج العالمي لصناعة البتروكيماويات.
وبدأ اللقاء بعرض فيلم يحكي قصة الهيئة الملكية عبر تاريخها الممتد لأكثر من أربعين عاما، والإنجازات التي تحققت خلال هذه المسيرة.
ورحب المهندس السعدان بالمسؤولين والمستثمرين الصينيين وعلى رأسهم لي هوا شين السفير الصيني لدى المملكة ، ولي هونقرو النائب الأعلى لمحافظ مدينة ين شوان. وأوضح، أن مدن الهيئة الملكية حلم تحقق بالدعم اللامحدود من لدن القيادة، وبسواعد المخلصين من منسوبيها. ونوه، بشركاء الهيئة الملكية وعلى وجه الخصوص المستثمرين الصينيين، مشيرا إلى أن الشراكة الاستراتيجية بين المملكة والصين تقوم على المواءمة بين "رؤية المملكة 2030" ومبادرة الحزام والطريق الصينية.
وألقى السفير الصيني كلمة نوه فيها بالإجراءات التطويرية التي تشهدها المملكة منذ انطلاق "رؤية المملكة 2030"، إذ يتمتع المستثمرون بإجراءات ميسرة منذ أن يصلوا إلى المطار، ويحظون بتعاون كبير من قبل العديد من الهيئات، كالهيئة العامة للاستثمار، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، مشيدا بالفرص الاستثمارية المتاحة في المدن الصناعية التابعة للهيئة الملكية، وحرص الصين على الاستفادة منها.
وأكد النائب الأعلى لمحافظ مدينة ين شوان، على الأهمية التي تحظى بها الهيئة الملكية للجبيل وينبع كعامل مهم في تعزيز الشراكة الاستراتيجية السعودية الصينية.
وشاهد الحضور عددا من العروض، تضمنت عرضا عن شركة طريق الحرير السعودية، وآخر عن المدينة الذكية في جازان، وعروضا مقدمة من الهيئة العامة للاستثمار وصندوق التنمية الصناعية السعودي.
ويؤكد اللقاء حرص الهيئة الملكية على اطلاع المستثمرين المحليين والعالميين على الفرص الاستثمارية في المدن الصناعية التابعة لها كجزء من استراتيجيتها لجذب الاستثمار، وتعزيز الاقتصاد الوطني، والمساهمة بفعالية في تحريك عجلة التنمية نحو الأمام.

المصدر