تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
أمير الرياض يدشن أعمال منتدى الرياض الاقتصادي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
05/02/1435

News paper image

 

أمير الرياض يدشن أعمال منتدى الرياض الاقتصادي
 
الوئام – واس :
نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى – حفظه الله – ، دشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض ،مساء اليوم فعاليات منتدى الرياض الاقتصادي، وذلك بفندق “الريتز كارلتون” بالرياض، بحضور عدد كبيرٍ من المسؤولين الحكوميين والمختصّين والأكاديميين ورجال وسيدات الأعمال.
وبدئ الحفل المعد لهذه المناسبة بالقران الكريم ، ثم شاهد الجميع عرضًا مرئيًا حول مسيرة التنمية الاقتصادية في المملكة.
إثر ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، كلمة رحب فيها بالحضور قائلا : على بركة الله نفتتح الدورة السادسة لمنتدى الرياض الاقتصادي نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى – حفظه الله – سائلا المولى عز وجل أن يكلل أعمالكم وجهودكم بالتوفيق والسداد.
ونوه سموه برعاية خادم الحرمين الشريفين لمنتدى الرياض الاقتصادي ، الذي يجسد دعماً كبيراً لأعماله وأنشطته منذ انطلاقته في دورته الأولى ، كما يجسد دعم الدولة لمؤسسات القطاع الخاص وتفعيل دورها في المجتمع من أجل المساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية خاصة ، وأن المنتدى ينعقد في ظل نمو اقتصادي متسارع واكبه إصلاحات شاملة شهدتها المملكة العربية السعودية في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين رعاه الله.
كما نوه صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز بالدعم الكبير الذي يلقاه المنتدى من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع نائب رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى – حفظه الله – ، ناقلاً تحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – وتقديرهما وتمنياتهما للمنتدى والمشاركين فيه النجاح والتوفيق.
وأعرب سمو الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز عن شكره للقائمين على المنتدى على جهودهم في الإعداد والتنظيم ليظهر بالمظهر اللائق وليؤسس لنفسه موقعاً بين المنتديات الاقتصادية المهمة التي تقام في المملكة ،ويدعم ذلك المشاركة الكبيرة والمتزايدة من المسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص ،موصلاً الشكر للشركات والمؤسسات الوطنية الراعية للمنتدى.
وأوضح سموه أن ما يتميز به المنتدى هو المشاركة الواسعة من جميع أنحاء المملكة من رجال وسيدات أعمال وخبراء وأكاديميين واستشاريين ، وما تتسم به فعالياته بالطرح العلمي المحايد للقضايا والمشكلات الاقتصادية الوطنية والبحث في الحلول المناسبة لها ، مشيرًا إلى أن هذا ما جعل توصيات المنتدى في دوراته السابقة تلقى اهتماماً كبيرا من لدن خادم الحرمين الشريفين الذي أحالها – حفظه الله – إلى جميع الجهات الحكومية للاستفادة منها بالنظر للقضايا التي اختارها القائمون على المنتدى لتكون مسار البحث والدراسة في هذه الدورة يلاحظ استمرار المنهج الموضوعي للمنتدى في اختيار القضايا الوطنية والاستراتيجية المهمة وتفرد أسلوبه في التحضير والإعداد لها.
وتطلع سموه إلى أن يسفر هذا المنتدى في دورته الحالية عن توصيات مثمرة وعملية تساهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني إلى الأمام بما ينعكس على الوطن ومواطنيه بالخير والرقي والتقدم.
ورفع سمو أمير منطقة الرياض في ختام كلمته الشكر والتقدير وعميق الامتنان لخادم الحرمين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على دعمهما المتواصل واهتمامهما بكل ما من شأنه أن يخدم هذا البلد ومواطنيه ، كما قدم سموه شكره للقائمين على المنتدى والمشاركين فيه والجهات الراعية والحضور.
ثم ألقى رئيس مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصادي المهندس سعد المعجل كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره وامتنانه على الرعاية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، للمنتدى في دورته السادسة استمراراً لدعمه ورعايته السامية للمنتدى منذ انطلاقته في دورته الأولى، مؤكداً أن تلك الرعاية تعزّز مكانة المنتدى ككيانٍ علمي وبحثي مرموقٍ ومنبرٍ للنقاش الاقتصادي الجاد والقائم على المنهج العلمي السليم والمشاركة الواسعة لأهل الخبرة والاختصاص من أجل البحث عن حلولٍ لمشكلاتنا الاقتصادية المعاصرة.
وأبان أن هدف المنتدى من طرحِ مثل هذه القضايا هو استقصاء مرئيات المختصين بِالأجهَزة المعنية وأصحابِ الرأي حول الظواهر التي تَشغَل الرأي العام ، واقتراَح سُبلِ علاجِها وليس الهدف هو التقليل من أداء شخصٍ بعينه أو جهةٍ معينة وإنما الهدف أكبرُ من ذلك بكثير وهو مصلحةُ الاقتَصاد الوطني ورفاهيةُ المواطنين ، مضيفاً أن المطّلِعَ على التقارير العالميةِ يعرف أن هذه القضايا تعاني منها جميع الدَول دون استثناء ، كما أنه وَفقاً لمنهجية المنتدى لن يردَ في الدراساتِ إلا ما هو موثق بالأدلة والبراهين.
عقب ذلك ألقى رئيس الغرفة التجارية الصناعية الدكتور عبدالرحمن الزامل كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة الرياض والحضور ، مثمنًا باسم أعضاء وعضوات الغرفة لسموه الاهتمام والدعم المتواصل لقطاع الأعمال باعتباره شريكًا للقطاع الحكومي في جهود تعزيز الاقتصاد الوطني وتنمية المجتمع ، مبينًا أن المنتدى اكتسب سمعة مرموقة ومكانة متميزة، جعلته يستقطب ألمع الباحثين والخبراء الاقتصاديين الذين يمحصون ويشخصون القضايا الاقتصادية الملحة ويناقشونها بحيادية وموضوعية تامة، ويطرحونها لتتبلور في صورة دراسات جادة ورصينة، تخلص إلى توصيات مهمة تعالج الكثير من مشكلات الاقتصاد الوطني.
وعبر عن أمله في أن يواصل المنتدى جهوده ليضيف حلقة من حلقات البحث والنقاش في دورته السادسة التي تتناول بفكر وعقول واعية ومنفتحة لكوكبة من الباحثين والمختصين، قضايا استراتيجية متنوعة تغطي ميادين اقتصادية وتنموية بالغة الأهمية للاقتصاد الوطني وللمواطنين، وأن تحظى من قبل الجميع بمناقشات جادة وتوصيات تخدم قضايا التنمية وهموم المواطنين.
عقب ذلك كرم سموه الرعاة الذين أسهموا في إقامة هذا المنتدى
عقب ذلك دشن سمو أمير منطقة الرياض المعرض المصاحب ، واطلع على ما يحتويه من أقسام ، كما استمع إلى شرح من قبل العارضين.
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي عقب الحفل أن المنتدى سيطرح قضايا ومشكلات القطاع الحكومي والقطاع الخاص وسيضع الحلول المناسبة لها ويرفعها لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ، مشيراً إلى أن المنتدى له أهمية كبيرة من خلال إقامته كل عامين , معرباً عن أمله في أن يكون التوفيق حليفه ويخرج بتوصيات يكون لها النفع للوطن والمواطنين.
وأوضح سموه أن التوصيات ستطرح حلولاً مناسبة لحل جميع ما يتعلق باحتياجات وهموم المواطن من الجهات الحكومية والقطاع الخاص, مؤكداً أن مدينة الرياض هي في قلب كل مواطن وتحظى باهتمام كبير من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بصفتها عاصمة ثقافية وسياسية واجتماعية واقتصادية , وكل مواطن يسعى إلى دفع التنمية بهذه المدينة ، ونحن نعمل جاهدين لخدمه الرياض وتنميتها وتحقيق المشروعات التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن.
حضر حفل الافتتاح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز رئيس مجموعة شركات عذيب السعودية , وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات الأساسية مركز “سابك” , وعدد من أصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين , وأصحاب السلك الدبلوماسي , وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.
يذكر أن فعاليات المنتدى تستمر ثلاثة أيام إذ تعقد الجلسة الافتتاحية مساء اليوم ، يعقبها عقد الجلسة الأولى للمنتدى بعنوان “دراسة الفساد الإداري والمالي: الواقع والآثار وسبل الحد منه” ، في حين تقام جلسات اليوم الثاني للمنتدى عند الساعة التاسعة والنصف صباحاً بعقد جلسة بعنوان “دراسة مشكلات قطاع البناء والتشييد وسبل علاجها”، فيما تعقد الجلسة الثانية في الساعة الـ 12 والربع ، وتناقش دراسة “سياسات العمل وتوطين الوظائف في القطاع الخاص”.
ويتناول اليوم الأخير للمنتدى عقد ثلاث جلسات ، الأولى تبدأ الساعة التاسعة والنصف وتناقش “دراسة المياه كمورد اقتصادي: مطلب أساس للتنمية المستدامة”، فيما تناقش الجلسة الثانية “دراسة تنمية دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الوطني”، وتعقبها الجلسة الختامية التي تتضمن إعلان التوصيات.

المصدر