تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
أهالي الجبيل يكسرون الروتين برحلات الصباح وخضرة المتنزهات
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
23/01/1439

News paper image

 

عطية الزهراني - الجبيل
فضل عدد من المتنزهين قضاء نهاية الأسبوع في الشواطئ ابتداء من الصباح الباكر والاستمتاع بالأجواء المعتدلة التي تشهدها الجبيل هذه الأيام بعد الحرارة الشديدة وشهدت شواطئ ومتنزهات الجبيل يومي عطلة نهاية الأسبوع إقبالا كبيرا من قبل المتنزهين وكان لاعتدال الجو دور إيجابي في جذب الشباب بعد أن شهدت الأيام السابقة عزوفا عن المتنزهات لشدة حرارة الطقس والرطوبة وفضل العديد من المتنزهين تواجدهم من الصباح الباكر.
«اليوم» في جولة لها التقت بعدد من المتنزهين حيث قال محمد الغامدي: «أتيت إلى شواطئ الجبيل الصناعية من الصباح الباكر مع عدد من الزملاء من الدمام وتم إعداد برنامج سياحي الى العصر وقد بدأنا بالفطور بشاطئ الفناتير ثم الانتقال إلى منتزه الدفي والنخيل وقد كانت الأجواء مشجعة لكسر روتين العمل من الجلوس تحت المكيفات، الجبيل الصناعية جمعت بين التنزة البحري والبري حيث مقومات السياحة المشجعة للزيارة».
بينما قال إبراهيم بن حربي: أحرص على الخروج الى المتنزهات البرية والبحرية، مع هذه الأجواء الجميلة تبدأ الرحلات البرية، لما لها من اهمية في الترويح عن النفس وقضاء اوقات ممتعة؛ لغرض النزهة ومطلب تحتاجه النفس والترويح ولكسر الملل والروتين اليومي وعناء الالتزامات وضغوط الحياة.
أما صالح الجبيلي، فأكد أن الخروج للتنزة من بعد صلاة الفجر له طعم خاص، خاصة مثل هذه الأيام لاعتدال الجو ومن أعظم ما يستفاد منه في مثل هذه الرحلات التفكر وراحة النفس والشعور بالراحة والعودة إلى المنزل بشوق، وأضاف الجبيلي مما لا شك فيه أن الصحبة الطيبة في الخروج لمثل هذه لرحلات تزيد من رصيدك المعلوماتي عن مدن المملكة وبعض المواقع التي يجب أن نعرفها إضافة الى المشاركة مع الزملاء والسماع إلى القصائد المشتملة على الحكم والنصائح وتروى فيها القصص والأنساب وأيام العرب التي تحيي في النفوس أخلاق العرب وشمائلهم اضافة الى العديد من المشاركات المتنوعة والاستماع الى بعض المواقف التي تحدث للبعض سواء في المنزل أو العمل.
وقد وفرت الهيئة الملكية للمتنزهين كافة سبل الراحة مما كان لذلك دور بارز في ازدحام الشواطئ والمتنزهات خاصة للشوي وخزانات المياه وتوفر ألعاب الأطفال وألعاب أخرى للكبار مثل ملاعب لكره القدم وأخرى للطائرة وقد شهدت المناطق السياحية بمنطقة الكورنيش الجنوبي وشاطئ الفناتير والنخيل إقبالا كبيرا من قبل المتنزهين، فوسائل الترفية والخدمات المتنوعة أضفت مزيدا من الاستمتاع والبهجة لجميع المتنزهين وذلك في جميع المرافق السياحية بالمدينة، حيث تتوفر على امتداد الشواطئ الجلسات المظللة بجوار الشواطى وخزانات المياه وملاعب الأطفال ودورات المياه والبوفيهات وملاعب كرة القدم إضافة الى المشاريع السياحية الأخرى مثل الدبابات البرية والبحرية وقرب المراكز التجارية من الشواطئ مما يتيح للزائر التنزه والتسوق في وقت واحد، ويأتي هذا الاقبال نتيجة للمقومات العديدة التي تحظى بها شواطئ المدينة مما يمكنها من ان تكون مدينة من أجمل المدن السياحية بالمملكة لوجود السواحل الجميلة التي تشتهر بصفاء مياهها وسحر شعبها المرجانية حيث يمكن الزائر أن يتمتع بالهدوء وصفاء المياه إضافة إلى التمتع بالاخضرار الذي يكسو المرافق السياحية والحدائق والشوارع والميادين.

المصدر