تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الجبيل.. يوم البيئة العربي يفتح أبوابه للطلاب صباحا وللأسر مساء
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
22/01/1439

News paper image

 

عطية الزهراني - الجبيل
دشنت إدارة حماية ومراقبة البيئة بمركز المعرفة والإبداع بالجبيل الصناعية التابعة للهيئة الملكية بالجبيل، فعاليات يوم البيئة العربي 2017 والمعرض المصاحب خلال الفترة من 12 – 18 أكتوبر الجاري تحت شعار «البيئة والمجتمع»، والذي تقرر تخصيص فترته الصباحية لزيارات طلاب المدارس ورياض الاطفال والمسائية للأسر.
وقال مدير عام الشؤون الفنية بالهيئة الملكية بالجبيل م. احمد محمد نور الدين، في كلمته بافتتاح الفعاليات: إن الهدف الرئيسي ليوم البيئة العربي يتمثل في رفع مستوى توعية المجتمع والقطاعين الحكومي والخاص بأهمية البيئة من خلال عرض عدة محاور لمبادرات اعادة تدويرالنفايات وطرق الاستهلاك الأمثل للطاقة وللموارد الطبيعية وعدم اهدارها.
 
 
وبين ان المجتمع جزء من البيئة ومؤثر رئيسي فيها بتفاعله معها ايجابا باستدامة البيئة وازدهارها وعدم الإضرار بها، أو سلبا بهدرها واستنزاف مواردها الطبيعية، كما ان العلاقة بين البيئة والمجتمع وطيدة ولا بد ان تبنى على الاستفادة من البيئة بما يكفل ويحفظ حق الأجيال القادمة بأن تكون البيئة موجودة ومستدامة لهم.
وتجول مدير عام الشؤون الفنية بالهيئة الملكية بالجبيل على الأركان المشاركة بالملتقى ومنها ركن الطاقة المتجددة، وإعادة التدوير، والهيئة الملكية والبيئة، والأطفال، وجناح الأفكار البيئية ومسرح أصدقاء البيئة، والاستديو البيئي، والسينما البيئية، وفاب لاب البيئة، بالإضافة إلى جناح الكائنات الحية، ثم كرم الشركات الراعية.
يذكر أن العالم العربي يحتفل بهذه المناسبة يوم 14 أكتوبر من كل عام تخليدا لمناسبة انعقاد المؤتمر الوزاري الأول لوزراء ومسؤولي البيئة بالدول العربية في دولة تونس المستضيفة عام 1986، وتم التركيز على أهم القضايا البيئية المشتركة وسبل التعاون لتوحيد الجهود للمحافظة على بيئة الوطن العربي بكافة اشكالها.

المصدر