تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الدكتور نصيف يتفقد مبنى الهيئة الملكية الجديد بينبع
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
13/07/1438

News paper image

 

ينبع 13 رجب 1438 هـ الموافق 10 أبريل 2017 م واس
تفقد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبدالله نصيف, أمس, خلال جولته الميدانية لمشروع المقر الرئيس للهيئة الملكية الجديد, بحضور مدير عام الشؤون الفنية وعدد من المختصين والفنيين بالهيئة .
واطلع الدكتور نصيف خلال الجولة على المشروع, واستمع إلى شرح مفصل لآخر ما وصلت إليه الأعمال الإنشائية للمشروع الذي يتكون من مبنيين متقاطعة مجموع مساحتهما تبلغ (54.418) مترًا مربعًا مع مواقف سيارات سفلية، في حين يتكون المبنى الأول من عشرة طوابق مبنية من الخرسانة على شكل هلال بغلاف من الهياكل الخرسانية مسبقة الصنع والزجاج ودور مفتوح، بينما يتكون المبنى الثاني عبارة عن برج مكون من (22) طابقًا مبني بالفولاذ الهيكلي والخرسانة بغلاف كامل من الزجاج والألمنيوم .
وتسعى الهيئة الملكية بينبع من خلال هذا المبنى الذي سيصبح علامة مميزة في مدينة ينبع الصناعية للحصول على شهادة (LEED) للمباني مما يجعل هذا المبنى أول مبنى في مدينة ينبع الصناعية معتمداً من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء ، كما تعتزم الهيئة الملكية باستخدام هذا المبنى كمعيار جديد للمباني التي ستشيد في مدينة ينبع الصناعية .
وفي ختام الجولة, حثّ الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع, العاملين في المشروع على إنجاز المشروع على الوجه المطلوب وبذل قصارى الجهد , مثمناً جهود وإخلاص المهندسين السعوديين في المهام الموكلة إليهم وبذل قصارى جهدهم للانتهاء من تنفيذ المشروع في الوقت المحدد وبالجودة المطلوبة، معرباً عن شكره وتقديره لصاحب السمو الأمير سعود بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع على ما تحظى به مدينة ينبع الصناعية من اهتمام ومتابعة من سموه لجميع المشاريع التنموية الصناعية والتعليمية والصحية والترفيهية وغيرها من الخدمات التنموية الأخرى التي تشهدها مدينة ينبع الصناعية التي ستكون مساهمًا أساسي في تحقيق رؤية المملكة 2030.​

المصدر