رفع المهندس عبدالله بن إبراهيم السعدان الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه رئيساً للهيئة الملكية للجبيل وينبع بمرتبة وزير.

وعبر في تصريح بهذه المناسبة عن فخره واعتزازه بهذه الثقة الملكية الغالية، داعياً الله العلي القدير أن يكون عند حسن ظن ولاة الأمر، مؤكداً أن هذه الثقة الغالية ستكون بحول الله خير حافز له لبذل المزيد من العطاء لخدمة الدين ثم الملك والوطن.

وقال المهندس السعدان إن الهيئة الملكية للجبيل وينبع حظيت باهتمام القيادة ورعايتها منذ اليوم الأول لإنشائها وحققت الكثير من النجاحات، وسنسعى بحول الله ثم بتوجيهات وقيادة وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وتضافر جهود الزملاء في مختلف مواقعهم إلى مواصلة مسيرة العمل الناجح الذي تميزت به الهيئة على مدى الأربعة عقود الماضية.

ودعا الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، ويمتعهما بموفور الصحة والعافية، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتهما الحكيمة.