حصلت مدرسة العلا الثانوية التابعة لإدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل، على المركز الأول في جائزة "وعي -مسار المدارس-"، وذلك على مستوى دول الخليج العربي. وتعد جائزة "وعي" إحدى مبادرات وزارة الصحة المقدمة للمجتمع، بهدف تحفيز المعلمين والطلاب للمنافسة في توفير بيئة مدرسية صحية من خلال المشاركة في إعداد وتوثيق مبادرة صحية تعزز الجانب الصحي في المدارس، وتشجيع الأفراد للإبداع بمحتوى توعوي صحي عن طريق صناعة فيلماً قصيراً، أو موشن جرافيك، أو صورة فوتوغرافية، أو تصميم انفوجرافيك لتحفيز المجتمع على اتباع نمط حياة صحي للحد من الإصابة بالأمراض، وزيادة النشاط والإنتاج الوظيفي.

وأكد مدير مدرسة العلا الثانوية منصور بن أحمد آل بن علي، أن تحقيق هذه الإنجازات ليس مستغرباً على مدارس الهيئة الملكية بالجبيل في ظل الدعم والتوجيه المستمر من قيادات الهيئة الملكية، وتوفر الإمكانات المادية والبشرية التي تدفع دوماً للمنافسة في جميع المجالات.

وأوضح أن المدرسة عملت على رفع شعار "مجتمع صحي.. مجتمع واعي"، إذ تضمنت خطة برامجها المشاركة في جائزة وعي 2019، عبر مبادرة "استبدلها" التي تم إطلاقها لاستبدال مشروبات الطاقة بالبدائل الصحية والطبيعية، مشيراً إلى دور المدرسة في العمل على نشر ثقافة الوعي الصحي في المجتمع، لافتاً الانتباه إلى مبادرة "40 دقيقة" من خلال فتح المدرسة أبوابها لممارسة النشاط الرياضي في مرافقها الرياضية المجهزة بمختلف وسائل السلامة. يشار إلى أن الجائزة تضمنت موضوعات متنوعة أبرزها نمط الحياة الصحي، الصحة النفسية والعصبية، وصحة المرأة، وصحة الطفل، والمسنين، والإسعافات الأولية، من إبداعك، إضافةً إلى مواضيع متفرقة تتيح للمشارك حرية اختياره الموضوع.​