أوضح المتحدث الاعلامي في الهيئة الملكية للجبيل وينبع الدكتور عبدالرحمن العبدالقادر أنه عند الساعة التاسعة واثنين وعشرين دقيقة مساء، ونتيجة لحرارة الطقس، فقد تعرض أحد المحولات الكهربائية التابعة لبوابة مصفاة سامرف للإحتراق، ولَم يسفر الإحتراق عن أية خسائر بشرية أو تشغيلية ولله الحمد.

وأكد الدكتور العبدالقادر أن العمل في المصفاة مستمر ولم يتأثر بما حدث.