تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تشكيليون سعوديون يعبرون عن اليوم الوطني بالريشة
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
03/01/1439

News paper image

 

عبّر فنانون تشكيليون سعوديون عن فرحتهم لمناسبة اليوم الوطني، من خلال مشاركتهم في المعرض التشكيلي الخاص باليوم الوطني، الذي تقيمه الهيئة الملكية بالجبيل في النادي البحري بمحلة دارين بمدينة الجبيل الصناعية، بمشاركة 23 فناناً وفنانة تشكيليين من جميع مناطق المملكة، وبعدد 36 لوحة وصورة فوتوغرافية، جميعها تحاكي «مسيرة وطن خالدة»، وتبرز جماليات المشاعر الوطنية التي جسدتها أنامل فنية حازت على إعجاب مرتادي المعرض.
«الحياة» رصدت مشاعر بعض الفنانين المشاركين في المعرض، فتحدث في البدء الفنان التشكيلي ناصر الضبيحي قائلاً: «يوم محفور في ذاكرة التاريخ منقوش في فكر ووجدان المواطن السعودي والفنان التشكيلي خصوصاً، والتعبير باللون لأجل هذا اليوم الذي وحد فيه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن شتات هذا الكيان العظيم وأحال الفرقة والتناحر إلى وحدة وانصهار وتكامل، واستطاع بما يتمتع به من حكمة وحنكة أن يغير مجرى التاريخ ليقود بلاده وشعبه إلى الوحدة والتطور والازدهار، متمسكاً بعقيدته ثابتاً على دينه»، معتبراً هذا اليوم مناسبة خالدة ووقفة عظيمة تعي فيها الأجيال قصة أمانة قياده ووفاء شعب. فيما قالت الفنانة التشكيلية عائشة المناحي: «هناك بذور حب مغروسة في داخلنا منذ الأزل، وغرسناها في نفوس أبنائنا، نرويها بذكرى اليوم الوطني الذي أصبح عشق الآباء قبل الأبناء، إذ نعبر فيه بكل المشاعر والوسائل عن الحب الصادق المحاط بالفخر والاعتزاز بتاريخ المجد والسمو. يومٌ عرف فيه أبناؤنا كيف قام هذا البناء وكيف أصبحت المملكة قوة ووحدة وتقدماً ورخاء، فريشتي تنساب بكل خفة وطواعية عندما أمزج ألواني الخضراء والبيضاء لأرسم أجمل لوحة فخر وولاء، لوحة عز وانتماء إلى هذا الوطن المعطاء».
وفي السياق ذاته تحدث الفنان التشكيلي أحمد الجدعان عن اليوم الوطني قائلاً: «هذا اليوم الغالي على قلوبنا جميعاً، والذي نعيش ذكراه، هو يوم وحد فيه والدنا الملك عبدالعزيز هذا الكيان، وشيد هذه الدولة المباركة، التي نتفيأ ظلالها وننعم بخيراتها، والذي مهما بذلنا من مال ووقت لا نستطيع أن نوفيه حقه». وأضاف: «نعم وطننا الغالي كل ذرة من ترابه لا يساويها ثمن، منذ أن تأسست مملكتنا ونحن نشهد النمو والتطور، حتى رست السفينة على قائدنا ومليكنا الملك سلمان، فواصل مسيرة من سبقوه، وبلغ الوطن الذروة في شتى المجالات، فحفظ الله وطننا الغالي وقيادتنا وشعبنا الوفي». أما الفنان التشكيلي نادر العتيبي فقال: «لكل فرد منا طريقته في فرحته باليوم الوطني الغالي على قلوبنا جميعاً، وأنا أعبر بصوت مرئي وعمل ناطق يحاكي ما تصبو إليه رؤية 2030 من نمو ونهضة وتنمية شاملة تشمل كل مفاصل الوطن، إضافة إلى ما ستحققه هذه الرؤية من تطور ستشهده بلادنا من نمو وازدهار في شتى المجالات».
بدورها، قالت الفنانة التشكيلية مها العسكر: «إن اليوم الوطني هو يوم التاريخ والفخر والاعتزاز وتجديد الولاء للقيادة، يوم يلهمنا ذكرى خالدة ومسيرة عظيمة لوطننا الغالي وما يحققه من تقدم وازدهار، وبكل حب ووفاء أهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي العهد بهذا اليوم الوطني الغالي على قلوبنا، وكل عام ونحن ننعم بالأمن والأمان والرخاء والازهار».
وأوضح مدير المعرض التشكيلي باليوم الوطني الفنان التشكيلي محمد الشنيفي أن المعرض يعد الأول في المملكة؛ من حيث إضفاء الطابع الوطني، والأسماء المشاركة مجموعة من أبرز فناني وفنانات المملكة، وكذلك من ناحية الدعم المقدم من الجهة المنظمة «الهيئة الملكية بالجبيل»، لافتاً إلى أن المعرض يحاكي المناسبة من جانبين، جانب رمزي وطني، من خلال اللوحات اللي تجسد علم ورموز المملكة ومنجزاتها، وجانب يجسد طابع التراث السعودي، من خلال الأعمال الحرة التي تناول فيها الفنانون البيئة والتراث السعودي فيها».

المصدر