تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
توطين صناعات الطاقة المتجددة
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
11/01/1439

News paper image

 

مشاري العقيلي
ربما في المستقبل القريب يجد العالم نفسه أمام معادلة «لا بديل للطاقة المتجددة سوى الطاقة المتجددة» خاصة إذا توسعت أنظمة المساكن الذكية والمباني الخضراء التي تعتمد على الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في كهربتها وحصولها على الطاقة التي تحتاجها، فيما تعتمد المصانع والمنشآت الضخمة على الطاقة الذرية الى جانب هذه، وفي كل الأحوال يتم الاستغناء أو تراجع الأنظمة التقليدية المنتجة والمستخدمة ما يضعنا بالفعل أمام تحديات كبيرة تتطلب المواكبة والدراسة ووضع ذلك في الحسبان في الخطط المستقبلية.
أقرت المملكة المشروع الوطني للطاقة الذرية في المملكة، بهدف تعزيز وتنويع مصادر الطاقة الكهربائية، وتحلية مياه البحر، وذلك يمثل عنصر مواكبة مهما ينبغي أن يستمر في أنشطته والتوسع علميا وعمليا في ذلك وإشراك القطاعين العام والخاص في استيعاب المتغيرات التي تطرأ في هذا المجال حتى يتعامل الجميع بصورة أكثر واقعية مع هذه التطورات ولا تكون مفاجئة، ومن خلال مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة يمكن المضي قدما في تأسيس نواة لكل ما يتعلق بمجريات الطاقة المتجددة.
المدينة اجتمعت مؤخرا بممثلي وفود من روسيا وأمريكا واليابان وكوريا الجنوبية لبحث خيارات تنفيذ المشروع الوطني للطاقة الذرية في المملكة واستكشاف فرص التعاون المشترك بما يسهم في تنفيذ المشروع ودراسة جدوى الجوانب الفنية الأولية للتصاميم الهندسية لبناء أول مفاعلين في المملكة وتعظيم الفائدة في هذا المجال، بالإضافة إلى توطين صناعات الطاقة الذرية والمتجددة وزيادة المحتوى المحلي وتنفيذ مختلف مكونات المشروع الوطني، وبذلك اعتقد أن المدينة قرأت المستقبل وذهبت اليه بطاقة حيوية تعزز جهودنا في المواكبة وتوظيف مواردنا من هذه الطاقة.
الشمس والرياح من الوفرة بما يجعلنا أيضا متقدمين في الطاقة المتجددة، ومن هنا ينبغي أن تنطلق دراسات من أجل التعامل معها كموارد ومصادر لهذه الطاقة ينبغي توظيفها في أطر علمية لعمليات الانتاج والتوليد والدخول في منظومة تجارة الطاقة مبكرا، فهذه التجارة تتشكّل حاليا كسوق ذات نظم حديثة للتجارة بالطاقة عبر شبكات متعددة ولها طرقها وأساليبها التي تسمح ببيع أي مخزونات كهربائية لمن يحتاج، إذ يمكن أن تمتد هذه التجارة الى أوروبا أو شرق آسيا، لذلك من المهم التواجد مبكرا في هذه السوق لأنها تحتاج شبكات ووحدات تخزين وغيرها من الأنظمة التي تجعل الطاقة سلعة مطلوبة بشدة في المستقبل مع تصاعد الحاجة الاستهلاكية.
مصادر الطاقة المتجددة تحتاج الى التكامل والذهاب بها باتجاه التعاون والتطوير المستمر، وطالما وجدت مؤسسات تعنى بشؤون هذه الطاقة فإنها توفر قاعدة صلبة للدراسات والاستشارات، فضلا عما يمكن أن يقوم به القطاع الخاص من جهود لتطوير أدواته الاستثمارية من خلال الشراكات وعمليات التوطين وتعزيز المحتوى المحلي ونقل التقنيات حتى نكتسب ريادة ضرورية ومهمة ومطلوبة في ظل النمو المتسارع لتجارة الطاقة واستخدامات الطاقة المتجددة وانتاجها والاستفادة الكبيرة من ميزاتها وفي مقدمتها رخص تكلفة انتاجها وقلة أضرارها البيئية

المصدر