تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
سابك ومرافق تنشئان محطة للطاقة الشمسية في ينبع الصناعية
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
05/09/1440

News paper image

 

وقعت الهيئة الملكية للجبيل وينبع أمس مذكرة تفاهم مع كل من الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» وشركة مرافق، لدراسة إنشاء محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية بمدينة ينبع الصناعية، التي ستكون حال إنشائها أول مشروع ضخم للطاقة المتجددة ينفذه القطاع الخاص في المملكة، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع المهندس عدنان العلوني، ونائب رئيس مجلس إدارة سابك الرئيس التنفيذي لشركة سابك يوسف البنيان، والرئيس التنفيذي لشركة مرافق المهندس عبدالله البوعينين.

ويتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية للمشروع حال إنشائه بين 200 و400 ميجاوات بما يعادل الطاقة اليومية الكافية لتزويد كل مصانع «سابك» في مدينة ينبع الصناعية بالطاقة.

ومن المقرر أن تشتري شركة مرافق كامل إنتاج المشروع، مع ضمان إعادة الشراء بنسبة 100% من «سابك» أو الشركات التابعة لها، بموجب اتفاقية شراء الطاقة طويلة الأجل.

وأكد العلوني أن المشروع ضمن مبادرات الهيئة الملكية لبرنامج التحول الوطني، ويقع في المنطقة الخاصة بالطاقة المتجددة بمدينة ينبع الصناعية، وقد خصصت الهيئة الملكية بينبع أراضي بمساحة تسعة كيلومترات مربعة لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة وتعمل حاليا على تجهيز هذه المواقع.

وقال إن المشروع يحظى بأهمية اقتصادية كونه سيعمل على رفع كفاءة الطاقة والاستفادة من الطاقة الشمسية والحفاظ على البيئة، لافتا النظر إلى أن الهيئة الملكية تسعى دوما لتوفير البيئة الأفضل لقيام المشروعات الكبرى ذات القيمة المضافة والمتماشية مع رؤية المملكة 2030.

من جانبه قال البنيان إن هذه أول مبادرة من نوعها ينفذها القطاع الخاص في المملكة، وإن المشروع يعد من جهود الاستدامة المهمة لشركة سابك وشركائها، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تبرز دور الشركة الفعال في دعم رؤية 2030.

وأضاف أن «المشروع يعكس التفكير الجريء والابتكاري ويؤكد التزام شركة سابك بضمان مستقبل مستدام، ويعزز مكانتنا كشركة رائدة في تطوير الطاقة المتجددة في المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، وأن المشروع يساعدنا في استكشاف المزيد من الفرص لتزويد منشآتنا بالطاقة النظيفة في مواقع أخرى مثل الجبيل الصناعية».

وأكد البوعينين أن الشركة منذ تأسيسها كأول شركة مرافق خاصة في المملكة في عام 2003 نجحت في تقديم خدمات المرافق لمنشآت التصنيع وللسكان في مدن الجبيل وينبع ورأس الخير وجازان للصناعات الأساسية والتحويلية، مؤكدا ثقة الشركة في توفير الطاقة المتجددة وفق أعلى المعايير العالمية وبأسعار تنافسية، من أجل إضافة قيمة جديدة لجهود النمو تحت مظلة رؤية 2030.

المصدر