تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
مصادر سبق: تقرير جديد لمنظمة الصحة العالمية يبرئ "الجبيل" من تهمة التلوّث
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
25/08/1439

News paper image

 

محمد عبيد - الجبيل

علمت "سبق" من مصادر مطلعة عن صدور تقرير جديد لمنظمة الصحة العالمية حول أكثر المدن تلوثًا في العالم، وبحسب المصادر فإن التقرير الجديد قد برأ مدينة الجبيل الصناعية من تهمة التلوث.

وكان تقرير المنظمة الجديد قد جاء بعد إجراءات إدارية اتخذتها الهيئة الملكية مع منظمة الصحة العالمية بعد أن صنفت الجبيل ضمن أكثر 20 مدينة تلوثًا حول العالم، ليتم حينها تشكيل لجنة وزارية من الجهات ذات العلاقة ومخاطبة منظمة الصحة العالمية وتوضيح خطأ القراءات التي استندت إليها المنظمة في تقريرها السابق.

وعلمت "سبق" أن التقرير الجديد لمنظمة الصحة العالمية صنف مدينة الجبيل الصناعية كأقل مدن المملكة تلوثًا بالعوالق pm10 وثاني أقل مدينة على مستوى المملكة في العوالق pm2.5 حيث تضاهي بذلك عديد المدن الإقليمية والعالمية.

واحتلت بحسب التقرير الجديد المرتبة 235 على مستوى العالم من حيث وجود جسيمات pm10 والمرتبة 379 من حيث وجود جسيمات pm2.5 في الهواء بعد أن كانت ضمن أكثر عشرين مدينة تلوثًا حول العالم.

يُذكر أن تقريرًا سابقًا لمنظمة الصحة العالمية حول أكثر المدن تلوثًا قد أثار جدلاً واسعًا بعد أن أظهر مدنًا سعودية ضمن أكثر مدن العالم تلوثًا، لتفنّد حينها الهيئة الملكية بالجبيل الادعاءات الواردة في التقرير بالحقائق والقراءات المرصودة عبر محطاتها الموزعة في أرجاء المدينة.

المصدر