تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
مكة الأرخص في الإيجارات السكنية
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
12/08/1436

News paper image

 

فهد العبدالله، خلود مبارك، عبدالمحسن الحسيني، تركي ناصر - الدمام، جدة، مكة المكرمة، الرياض، المدينة المنورة
تصدرت مدينة الرياض قائمة المدن السعودية الأكثر غلاء في إيجارات الشقق السكنية، حيث وصلت إلى 170 ألف ريال في أحياء السليمانية والورد والنخيل، تلتها مدينة الخبر، حيث وصلت إيجارات الشقق في أحياء الحزام الذهبي والحزام الأخضر والهدا إلى 80 ألف ريال سنويا، وحلت جدة في المركز الثالث بين المدن السعودية الأكثر غلاء في الإيجارات السكنية، حيث وصل إيجار الشقق السكنية في أحياء الزهراء والمحمدية والشاطئ إلى 60 ألف ريال، وبحسب تقديرات خبراء عقار استطلعت «مكة» آراءهم في 7 مدن سعودية رئيسة، جاءت المدينة المنورة رابعة، حيث وصل إيجار الشقق في حي العزيزية وحي الربوة 60 ألف ريال، وجاءت الدمام خامسة، حيث وصل إيجار الشقق في حي الشاطئ 55 ألف ريال، وحلت الجبيل الصناعية سادسة بعد أن وصل إيجار الشقق في أحياء الفناتير والحويلات والفاروق والأحساء إلى 45 ألف ريال، وجاءت مكة المكرمة في المرتبة السابعة بعد وصول إيجار الشقق السكنية في أحياء الهجرة والعوالي والعزيزية والروضة إلى 40 ألف ريال.
وعلى مستوى الفيلل السكنية، احتلت الجبيل الصناعية المرتبة الأولى بين المدن السعودية الأكثر غلاء في الإيجارات السكنية، حيث وصل إيجار المتر المربع 7200 ريال في أحياء الفناتير والحويلات والفاروق، فيما احتلت الخبر المركز الثاني، حيث وصل إيجار المتر المربع في حي الحزام الذهبي 7000 ريال، وجاءت الرياض ثالثة، حيث وصل إيجار الفلل في أحياء الرحمانية والثغر والخزامى 200 ألف ريال، واحتلت جدة المرتبة الرابعة بعد وصول إيجارات الفلل في أحياء الزهراء والمحمدية والشاطئ إلى 180 ألف ريال، وحلت المدينة المنورة خامسة حيث وصل إيجار الفلل في مدينة المعرفة 150 ألف ريال، وجاءت الدمام سادسا، بإيجار 85 ألف ريال لفلل حي الشاطئ وحي الكورنيش، وجاءت مكة المكرمة سابعة بإيجار 60 ألف ريال لفلل العوالي.
مكة المكرمة الأقل إيجارا
قدر عقاريون أحياء مكة المكرمة الأكثر غلاء في الإيجارات السكنية سواء شقق أو فيلل سكنية، ومنهم سلمان الحارثي «عقاري» ذكر أن حي العوالي والعزيزية والهجرة وبطحاء قريش والروضة من أكثر الأحياء غلاء في إيجارات الشقق، حيث تتراوح بين 30 ألفا و40 ألف ريال، فيما تتراوح إيجارات الفلل السكنية بين 40 ألفا و60 ألف ريال في حي العوالي الذي يتميز بفخامته وهدوئه.
ذكر الحارثي بشكل عام كلما اقتربنا من الأحياء القريبة من الحرم ازدادت الإيجارات السكنية إلى جانب ذلك يعود هذا الارتفاع إلى الخدمات التي تقدمها المنطقة أو الحي من محطات البنزين والتموينات وكل ما يحتاجه المستأجر.
وأضاف أن بعض أصحاب العقارات يستغلون الوضع الذي تمر به منطقة مكة المكرمة من مشاريع عقارية ضخمة وإزالة مناطق العشوائيات، والإنشاءات الجديدة عند الحرم أدى إلى قلة المساكن بمكة المكرمة وبالتالي أدى إلى ارتفاع الإيجارات على السكان.
وبين أن زيادة أعداد السكان في مكة وهجرة العديد من سكان القرى إليها، أدى إلى قلة المعروض وتضاعف ازدياد الطلب على الشقق السكنية، مما اضطر العديد من ملاك العقارات إلى المنافسة على رفع إيجاراتها، متوقعا أن تنخفض الإيجارات في السنوات المقبلة، لوجود مشاريع عقارية جديدة وضخمة، تساعد على توفير السكن، بالإضافة إلى زيادة القروض العقارية للمواطنين، في سبيل تملكهم للوحدات السكنية.
فيما قدر العقاري فاروق السروجي إيجارات العوالي والشوقية وبطحاء قريش بين 50 ألفا و70 ألف ريال للفلل وتتراوح بين 30 ألفا و45 ألف ريال للشقق السكنية بسبب فخامة مواقعها وارتفاع أسعار الأراضي والتكلفة العالية للبناء.
الرياض الأعلى في الشقق السكنية
من جهته، أوضح الخبير العقاري خالد المبيض أن أحياء الرحمانية والمحمدية وحي النخيل تعدّ أكثر ثلاثة أحياء ارتفاعا في إيجارات الفلل على مستوى مدينة الرياض، حيث تتراوح الإيجارات بين 250 ألفا و400 ألف ريال، فيما تعد أحياء السليمانية والورد والنخيل الأعلى إيجارا في الشقق السكنية، وتتراوح الإيجارات فيها بين 90 ألفا و170 ألف ريال.
وأرجع المبيض ارتفاع الإيجارات في هذه الأحياء إلى نقص المعروض فيها والرغبة الملحة للمقيمين بالسكن فيها لعدم قدرتهم على تملك منازل، كما أن قرار مؤسسة النقد الذي يلزم البنوك بتحميل من يرغب شراء منزل بالتقسيط أن يدفع 30% مقدما، جعلت من شريحة كبيرة تتحمل إيجارات مرتفعة رغبة في الاستقلالية، بالإضافة إلى تكدس معظم الأعمال والنهضة في ثلاث مدن رئيسة مما جعلها تستوعب أعدادا كبيرة من السكان تفوق طاقتها بمراحل وبالتالي يزيد في قيمة الإيجار.
فيما أوضح المستشار والخبير العقاري محمد آل خضيرة أن أكثر الأحياء ارتفاعا في فئة الفلل حي الرحمانية والثغر والخزامى وتتراوح الإيجارات بين 120 ألفا و200 ألف ريال للمساحات الصغيرة التي تبدأ من 250م إلى 350م.
وبين أن الإيجارات السكنية للشقق تشهد ارتفاعات في أحياء السليمانية والعليا والورد، حيث تتراوح بين 40 ألفا و60 ألف ريال.
ويؤكد آل خضيرة أن سبب ارتفاع الإيجارات يعود إلى قلة العرض وارتفاع الطلب.
جدة تتوسط أكبر سبع مدن سعودية
وفي جدة سجلت الإيجارات تباينا بين الأحياء السكنية بناء على موقع الحي وتوفر الخدمات وقربه من البحر، حيث سجلت المناطق الشمالية في جدة ارتفاعا كبيرا في إيجارات الفلل فيما سجلت المناطق الشمالية الشرقية ووسط جدة ارتفاعا في إيجارات الشقق السكنية.
وأوضح الخبير العقاري نواف الموسي أن الإيجارات سجلت ارتفاعات متتالية في جدة، حيث بلغت 20% مرجعا ذلك إلى حجم الطلب المتزايد خاصة على العمائر السكنية.
وأضاف أن قائمة الأسعار تتنوع ففي الشمال تتراوح إيجارات الشقق بين 25 ألفا و40 ألف ريال فيما ترتفع في أحياء المحمدية والزهراء والشاطئ لتتراوح بين 35 ألفا و 60 ألف ريال للشقق، فيما ترتفع إيجارات الفيلل في أحياء البساتين والزهراء والشاطئ لتتراوح بين 120 ألفا إلى 160 ألف ريال سنويا.
من جانبه قال الخبير العقاري تركي بافيل إن الشقق السكنية تسجل ارتفاعا في الطلب خاصة في شمال جدة لقربها من الخدمات والمناطق الحيوية، مشيرا إلى أن قرارات الأمانة بالموافقة على بناء الأدوار المتعددة في الأحياء الشمالية مثل النزهة والبوادي والربوة ساعد في استيعاب الطلب المتزايد.
وبين أن إيجارات الشقق الأكثر ارتفاعا في أحياء الزهراء والمحمدية والنهضة تتراوح بين 30 ألفا و60 ألف ريال، فيما تتراوح الإيجارات في أحياء جنوب جدة بين 20 ألفا و28 ألف ريال.
وبين أن أغلى منطقة للفلل هي ضاحية البساتين، حيث يصل إيجار الفلة السنوي إلى 180 ألف ريال ويأتي بعدها حي الشاطئ والزهراء وتتراوح فيها إيجارات الفلل بين 80 ألفا و150 ألف ريال سنويا.
وتشير تقارير عقارية متخصصة إلى أن أسعار الشقق السكنية في مدينة جدة سجلت ارتفاعا خلال السنوات الماضية بلغ بحسب التقارير إلى نحو 150% إلا أنها شهدت استقرارا منذ إعلان وزارة الإسكان عن تنفيذ حزمة من المشاريع السكنية وسن قرارات لإعادة تنظيم السوق العقارية.
وفي الشرقية، احتلت مدينة الخبر المركز الأول في قائمة المدن التجارية الفخمة، جاءت مدينة الدمام على رأس قائمة المدن السكنية الأكثر طلبا، في الوقت ذاته، جمعت مدينة الجبيل بين الأحياء السكنية والتجارية الراقية، بجانب الأحياء الصناعية، محتلة المركز الأول في تنامي الإيجارات لأسباب عدة.
واتفق عقاريون على أن كل مدينة في المنطقة الشرقية، تتمتع بطابع معين يميزها عن المدن الأخرى، حيث تتميز الدمام بأنها سكنية الطابع، والخبر تجارية، والجبيل صناعية، ولا يمنع هذا الأمر أن تحتوي كل مدينة عن أحياء سكنية، وأخرى تجارية وثالثة سياحية.
الخبر تحتل مركزا متقدما
ويصف العقاري عادل المدالله مدينة الخبر بأنها من أرقى مدن المنطقة الشرقية على الإطلاق، نظرا لإقبال كبرى الشركات والمؤسسات على افتتاح فروع لها فيها.
وقال: الإيجارات في الخبر مرتفعة جدا، وهذا الأمر لا يعود إلى غلاء أسعار الأراضي هناك فحسب، وإنما إلى طبيعة البناء التي تعتمد السوبر لوكس الذي فرض نفسه على كل من يرغب في إقامة مشروع عقاري في المدينة، سواء كان سكنيا أو تجاريا.
وتتراوح إيجارات الشقق السكنية في حي الحزام الذهبي بين 40 ألفا و80 ألف ريال، فيما تتراوح إيجارات الفلل في أحياء الحزام الذهبي، والحزام الأخضر والهدا، بين 4500 و7000 ريال للمتر المربع بحسب المساحة والموقع ونوع التشطيب، مشيرا إلى أن هذه الأحياء استطاعت أن تجتذب عددا كبيرا من رجال الأعمال والأثرياء للسكن فيها.
وتابع: استطاعت شركة أرامكو السعودية أن تغير معالم مدينة الخبر، عندما أسست مقرها الرئيس داخلها قبل عقود مضت، الأمر الذي شجع العديد من الشركات الكبرى على افتتاح مقرات وفروع لها داخل المدينة، ثم جاءت الماركات التجارية العالمية، لتفتتح فروعا لها في الخبر، ثم جاءت سلسلة من الفنادق العالمية، التي افتتحت هي الأخرى فنادق لها في المدينة، وهذا كله أدى إلى إيجاد أحياء راقية جدا بأسعار إيجارات مرتفعة.
إيجارات الدمام منخفضة
ويؤكد المستشار العقاري حاتم الزهراني أن مدينة الدمام ذات طابع سكني أكثر منها تجاري حديث، مشيرا إلى أنها مدينة قديمة، وتضم فئات اجتماعية متفاوتة، كما تضم أحياء قديمة وأخرى جديدة تتصف بأنها راقية جدا، في الوقت ذاته.
وتابع: من أرقى الأحياء داخل مدينة الدمام أحياء الازدهار، والسبحانية، وهما من الأحياء الجديدة، فيما توجد أحياء قديمة لكنها راقية، مثل الكورنيش وحي الشاطئ وحي السوق الذي يكتسب أهميته من موقعه وسط مدينة الدمام، موضحا أن إيجار الشقة في هذه الأحياء يتراوح بين 30 ألفا و55 ألف ريال في العام، لأن بعضها قريب من الكورنيش، والبعض الآخر تم تصميمه بأساليب بناء عصرية وجذابة، روعي فيها الاتساع والفخامة والأنظمة التي تضمن نظافة الحي والاحتفاظ برونقه، فيما تبدأ إيجارات الفلل في مدينة الدمام من 35 ألف ريال، وتصل إلى 85 ألف ريال في حي الشاطئ.
فلل الجبيل الأغلى
ويؤكد عقاريون أن أسعار الإيجارات في أحياء مدينة الجبيل تميل إلى الغلاء المبالغ فيه، للإقبال المتزايد عليها رغم محدودية المساحات.
وقال العقاري عبدالله الغامدي إن مدينة الجبيل تنقسم إلى قسمين؛ الأول الجبيل البلد، والثاني الجبيل الصناعية، والجبيل الصناعية دائما تميل إلى الفخامة والرقي، سواء في الأحياء السكنية أو التجارية.
ومن أشهر الأحياء السكنية على الإطلاق، أحياء الفناتير، والحويلات، والفاروق والأحساء، وهي تضم وحدات سكنية تتراوح إيجاراتها بين 30 ألفا و45 ألف ريال، وتتفاوت إيجارات الفلل بين 1500 و7200 للمتر المربع الواحد.
التوسعة ترفع إيجارات المدينة المنورة
وفي المدينة المنورة، أكد عقاريون ارتفاع الإيجارات للفلل والشقق السكنية على حد سواء لتصل إلى 150%، بسبب توسعة الحرم وزيادة عدد السكان والهجرة الداخلية والخارجية للمدينة مما ولد طلبا فاق العرض من الوحدات السكنية.
وأضافوا أن الفلل السكنية تتركز في المخططات الجديدة وبعض المخططات القائمة وأبرزها الهدى والبدراني والإسكان والتلال ومدينة المعرفة، وتتراوح إيجاراتها بين 60 ألفا و150 ألف ريال، فيما تتركز الشقق السكنية في مخططات القثمي والربوة والعريض والدخل والعزيزية، وتتراوح إيجاراتها بين 30 ألفا و60 ألف ريال.
وأكد العقاري عبدالرحمن العبداللطيف تأثير التوسعة للمسجد النبوي الشريف على العقارات السكنية، حيث أدت إلى ارتفاع حجم الطلب في مناطق الهدى والبدراني والإسكان والتلال.
من جانبه، أوضح العقاري محمود رشوان أن ارتفاع الإيجارات يعود إلى العرض وعدم مواكبته للطلب المتزايد، وعلى الأمانة دور كبير في الإفراج عن أكثر من 50 مخططا والترخيص لها وتهيئة البنية التحتية فيها وزيادة الأدوار وتعددها.​

المصدر